لجنة التحقيق في قضية ريجيني تهدد نظام السيسي بالتحكيم الدولي

عدد المشاهدات: 234

هدّد ماسيمو أونجارو، سكرتير لجنة التحقيق في مقتل الباحث الإيطالي “جوليو ريجيني” نظام عبد الفتاح السيسي باللجوء إلى محكمة العدل الدولية في حال استمرار رفضه التعاون في القضية. وقال “أونجارو” إن السلطات المصرية لا تتعاون مطلقا في قضية مقتل ريجيني وعائلته تصر على ملاحقة المتورطين، مشيرا إلى أن العلاقات الإيطالية المصرية ليست في أفضل حالاتها في الوقت الراهن بسبب القضية، بحسب”الجزيرة مباشر”.

وأضاف: لدينا عدة أدلة تدين الضباط المصريين وتثبت تورطهم في تعذيب وقتل ريجيني في فبراير/شباط 2016، لافتا إلى أن المخابرات الإيطالية حصلت على المعلومات الخاصة بقضية الباحث الإيطالي بالتعاون مع نظيرتها البريطانية. وعبّر أونجارو” عن أمله في أن تكشف المحاكمة الجارية الحقيقة في قضية قتل “ريجيني”، في إشارة إلى بدء جلسات محاكمة 4 ضباط كبار بأجهزة الأمن المصرية غيابيا؛ بتهمة قتل وتعذيب طالب الدكتوراه الإيطالي في العاصمة الإيطالية روما، وبدأت الجلسات، الخميس، متضمنة لائحة اتهام شملت كلا من: الرائد “شريف مجدي” من المخابرات العامة المصرية، والرئيس السابق لجهاز الأمن الوطني المصري، اللواء “طارق صابر”، وعقيدي الشرطة بالجهاز ذاته: “هشام حلمي”، و”آسر كمال”.

واتهم ممثلو الادعاء في روما، المتهمين بـ”اختطاف” الباحث “ريجيني” (26 عاما) وإلحاق أذى جسيم به أدى إلى وفاته، ويقول الادعاء إن لديه أدلة على أن “شريف مجدي” ومسؤولين مصريين آخرين، عذبوا الطالب الإيطالي لعدة أيام؛ ما تسبب له في “أذى بدني جسيم أدى لوفاته.وبعد 9 أيام من الاختفاء، عُثر على جثة ريجينى، وعليها آثار تعذيب في فبراير/شباط 2016، وعقب ذلك، توترت العلاقات بين القاهرة وروما بشكل حاد، خاصة في ظل اتهام وسائل إعلام إيطالية لأجهزة الأمن المصرية بالضلوع في تعذيبه وقتله، وهو ما نفته القاهرة مرارا. وقالت السلطات المصرية في بادئ الأمر إن “ريجيني” لقى حتفه في حادث طريق، قبل أن تقول لاحقا إن تشكيلا عصابيا خطفه وإن الشرطة ألقت القبض على أفراده لاحقا وقتلتهم.

وتصل عقوبة الاختطاف في إيطاليا إلى السجن 8 سنوات، بينما قد يُحكم على “شريف” بالسجن مدى الحياة، ومن المستبعد أن تسلم مصر الرجال الأربعة، لكن إدانتهم غيابيا قد توفر بعض الراحة لوالدي ريجيني، اللذين يطالبان السلطات الإيطالية بتحقيق العدالة. يذكر أن ريجيني كان يُجري بحثا عن النقابات العمالية المستقلة في مصر يتعلق برسالة دكتوراه خاصة به. ويقول مقربون إنه كان مهتما أيضا ببحث هيمنة الدولة والجيش على الاقتصاد المصري. والموضوعان لهما حساسية خاصة في مصر.

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.