طلاب يفترشون الأرض..تكدس بالمدارس المصرية مع بدء العام الدراسي

عدد المشاهدات: 160

شهدت المدارس المصرية تكدسا غير مسبوق في الفصول الدراسية مع انطلاق العام الدراسي الجديد، الأمر الذي ينذر بمخاطر صحية كبيرة، خاصة في ظل استمرار انتشار فيروس كورونا. وتسببت الأعداد الكبيرة للطلاب داخل الفصل الواحد في نقص حاد في المقاعد الدراسية، ما دفع طلاب بعض المدارس الحكومية لافتراش الأرض، في مشهد يعكس صورة الأوضاع الصعبة لقطاع التعليم في مصر في عهد عبد الفتاح السيسي.

وتداول نشطاء على مواقع التواصل الإجتماعي صورا لفصول دراسية ممتلئة، ويفترش معظم طلابها الأرض، لعدم وجود مقاعد دراسية لهم، ما دفع وكيل وزارة التربية والتعليم في محافظة القليوبية، ياسر محمود، لإصدار قراراً بعزل مدير مدرسة المثلث الابتدائية في منطقة الخانكة من منصبه، وإحالته إلى التحقيق، مع تعيين آخر بدلاً عنه، بسبب انتشار هذه الصور.

وفي تعليقه على بدء العام الدراسي، قال وزير التربية والتعليم، طارق شوقي، في مداخلة هاتفية مع قناة “صدى البلد”، إن الوزارة رصدت بعض المشكلات المتعلقة بالقرارات الإدارية الخاطئة، وجار التعامل معها أملاً في استقرار الأوضاع بعد مرور ثلاثة أو أربعة أيام من بدء العام الدراسي، عازياً أزمة تكدس الفصول إلى استقبال الوزارة قرابة 20 ألف طلب شهرياً من أولياء الأمور، بخصوص التحاق أبنائهم بالمدارس القريبة من أماكن سكنهم بغض النظر عن زيادة الكثافات. وأضاف “التعليم منظومة هائلة الحجم، وتزداد مشاكلها يوماً عن يوم، لا سيما مع أزمة فيروس كورونا، وفي مقدمتها مشكلة الكثافات الطلابية التي تحتاج إلى توفير 120 مليار جنيه لحلها”، وفق قوله.

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.