الرئيس الصيني: إعادة التوحد مع تايوان سوف يتحقق

عدد المشاهدات: 255

قال الرئيس الصيني شي جين بينغ اليوم السبت إن “إعادة التوحد” مع تايوان يجب أن تتحقق وستتحقق، وإن هذا يتفق مع المصالح الأساسية للشعب التايواني. والأربعاء الماضي، قال وزير دفاع تايوان، تشيو كو تشينج، إن الصين ستكون قادرة على شن غزو كامل على بلاده بحلول عام 2025، واصفا التوترات الحالية بأنها الأسوأ منذ 40 عاما. وقال تشيو إن الصين قادرة الآن، لكنها ستكون مستعدة تماما لشن غزو في غضون ثلاث سنوات.

وأرسلت بكين نحو  150 طائرة حربية إلى منطقة الدفاع الجوى التايوانية على مدار أربعة أيام بدءا من يوم الجمعة، وهو نفس اليوم الذي احتفلت فيه الصين بعيد وطني رئيسي، في تصعيد قياسي للنشاط العسكري في المنطقة الرمادية، حسبما ذكرت صحيفة “الغارديان”.

وتدعي بكين أن تايوان مقاطعة صينية وتعهدت باستعادتها بالقوة إذا لزم الأمر، وتتهم حكومتها المنتخبة ديمقراطيا بأنها انفصالية، فيما تقول حكومة تايوان إنها دولة ذات سيادة بالفعل ولا حاجة لإعلان الاستقلال. ويوم الثلاثاء، كتبت رئيسة تايوان، تساي إنغ ون، أن تايوان لن تكون “مغامرة” ولكنها ستفعل “كل ما يتطلبه الأمر” للدفاع عن نفسها.

في حين أن هناك تكهنات متزايدة بأن الصين قد تتخذ خطوة بشأن تايوان، فإن توقيت وطبيعة مثل هذا الإجراء موضع نقاش قوي بين المحللين والشخصيات الحكومية. جاءت تعليقات تشيو في الوقت الذي راجع فيه المجلس التشريعي التايواني مشروع قانون ميزانية دفاع خاص قيمته 240 مليار دولار تايواني (8.6 مليار دولار).

سيتم إنفاق نحو ثلثي الميزانية على الأسلحة المضادة للسفن مثل أنظمة الصواريخ الأرضية، بما في ذلك خطة بقيمة 148.9 مليار دولار تايواني لإنتاج صواريخ محلية الصنع وسفن “عالية الأداء” بكميات كبيرة.

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.