قناة تونسية تتعرّض لاقتحام من قوات الأمن وتكسير أجهزتها

عدد المشاهدات: 103

أعلنت قناة “الزيتونة” الخاصة التونسية عبر صفحتها الرسمية على “فيسبوك” أن قوّات الأمن اقتحمت مقّر القناة وشرعت في اتلاف التجهيزات والمعدات الخاصة بها. وقالت القناة إنّ قوات الأمن كانت مدعومة بأعضاء من الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي البصري، والتي تعنى بالمشهد الإعلامي السمعي والبصري التونسي وتنظمه.

وقال رئيس تحرير قناة ” الزيتونة” لطفي التواتي إن قوات أمنية مصحوبة بعدد من أعضاء هيئة الاتصال داهموا صباحا مقر القناة وقاموا بغلق الاستوديوات وقاموا بأخذ معدات”. وأوضح التواتي أن الوحدات الأمنية منعت كل العملة من دخول مقر القناة وهو ما أكده أيضا الإعلامي طارق حسين. بحسب عربي21

وشدد رئيس التحرير أن الهيئة في خلاف مع القناة منذ سنوات  ولاتريد منحها الترخيص القانوني رغم تقديم القناة لكل الوثائق المطلوبة. وأفاد لطفي التواتي أن طاقم القناة سيجتمع ليحدد ما سيفعله بعد المداهمة. ويعمل بالقناة أكثر من 50شخص أغلبهم صحفيين خريجي معهد الصحافة.

من جانبه، قال رئيس هيئة الاتصال السمعي البصري النوري اللجمي في تصريح خاص لعربي 21، إن الهيئة قامت بحجز معدات بث قناة الزيتونة نافيا أن تكون العملية عملية اقتحام. ونفى اللجمي إتلاف معدات القناة مؤكدا أن القناة تبث بطريقة غير قانونية ودون ترخيص منذ سنوات. وأكد رئيس الهيئة أن عملية الحجز إجرائية عادية وكانت الهيئة قد حجزت سنة 2015 معدات نفس القناة وتسليط خطية مالية.

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.