معارضون لقرارات قيس سعيّد يحتجون بشارع الحبيب بورقيبة

عدد المشاهدات: 172

انطلقت، صباح اليوم الأحد، وقفة احتجاجية أمام المسرح البلدي بشارع الحبيب بورقيبة بالعاصمة تونس، نفذها عدد من المواطنين والنشطاء والسياسين للتعبير عن رفضهم للقرارات التي أقرها الرئيس قيس سعيد في 25 من يوليو الماضي والتي واعتبروها انقلابا على الشرعية. وحسب مراسلة “سيبوتنك” في تونس، طالب المشاركون في الوقفة بإعادة استئناف عمل البرلمان ورفعوا عدة شعارات على غرار “يسقط الانقلاب” و”الدستور خط أحمر”.

ويشهد محيط شارع الحبيب بورقيبة تعزيزات وتمركزا أمنيا مكثفا، وأمس السبت، دعا الرئيس التونسي الأسبق منصف المرزوقي التونسيين إلى النزول للشارع من أجل ما قال إنه إسقاط الانقلاب. وطالب المرزوقي مناصري قرارات رئيس الدولة، برفع كل ما له علاقة بدعم سعيد لأنه يقود البلاد نحو الهاوية، على حد قوله.

وشهدت تونس، في يوليو/ تموز الماضي، تطورات سياسية بالغة الأهمية، تزامنا مع الذكرى الـ64 لإعلان الجمهورية، بدأت باحتجاجات سببتها أزمة سياسية بين الحكومة والرئيس والبرلمان، وانتهت بقرارات أصدرها الرئيس التونسي إثر اجتماعه بقيادات عسكرية وأمنية. وتضمنت القرارات إعفاء رئيس الحكومة من منصبه وتجميد عمل البرلمان ورفع الحصانة عن جميع أعضائه، وتولي رئيس الدولة رئاسة النيابة العمومية والسلطة التنفيذية، كما قرر الرئيس التونسي فرض حظر التجول في جميع أنحاء البلاد حتى 27 أغسطس/ آب الماضي.

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.