سامح شكري يلتقى بوزير خارجية النظام السوري في نيويورك

عدد المشاهدات: 162

التقى وزير الخارجية المصري سامح شكري مع نظيره في النظام السوري فيصل المقداد لبحث سبل إنهاء الأزمة في سوريا، جاء ذلك، خلال لقاء جمع الوزيرين، الجمعة، بمقر البعثة المصرية في نيويورك، على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة.

ولم تكشف الخارجية المصرية أية تفاصيل حول اللقاء، واكتفت بنشر صورة عبر حسابها بموقع “تويتر” للقاء، معلقة عليها بالقول: بمقر البعثة المصرية في نيويورك، وزير الخارجية سامح شكري، يستقبل الآن وزير الخارجية السوري فيصل المقداد، وذلك للتباحث حول سبل إنهاء الأزمة في سوريا.

 

ويعد اللقاء بين وزيري خارجية البلدين نادرا، خلال السنوات الأخيرة، رغم دعوة مصر في أكثر من مناسبة، إلى عودة سوريا إلى الجامعة العربية، تحت زعم عودة الدور العربي إلى سوريا، رغم تسبب نظام “بشار الأسد” بمقتل وجرح وتهجير الملايين من السوريين. وكان وزراء الخارجية العرب، قرروا في اجتماع طارئ، عقدوه في القاهرة منتصف نوفمبر/تشرين الثاني 2011، تعليق عضوية سوريا في الجامعة.

جاءت هذه الخطوة، عقب الحملة الوحشية التي شنها نظام “الأسد”، لسحق الانتفاضة الشعبية في البلاد، والتي انطلقت في مارس/آذار 2011، وتطورت لتصبح أحد أكبر المآسي الإنسانية في العالم، بسبب قمع النظام الوحشي للاحتجاجات، التي تحولت إلى مسلحة، بعد انشقاق أعداد من الجيش النظامي السوري بسبب ذلك القمع.

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.