وزير الرى المصري يتهم إثيوبيا بعرقلة مفاوضات سد النهضة

عدد المشاهدات: 271

اتهم وزير الري المصري حمد عبدالعاطي اليوم الثلاثاء، الجانب الإثيوبي، بالمماطلة وغياب الإرادة السياسية والنية الصادقة للتوصل لاتفاق حول “سد النهضة”. وقال “عبدالعاطي”، إن الاجراءات الأحادية والمعلومات المغلوطة من شأنها زيادة الوضع تعقيدا، مؤكدا على أهمية التوصل لإتفاق يمهد الطريق للازدهار من خلال التكامل الاقتصادي والتنمية الشاملة لكل الدول.

وأضاف خلال “المنتدى العربي الخامس للمياه” الذي تستضيفه دولة الإمارات، أن مصر أظهرت الإرادة السياسية للوصول لاتفاق بشأن السد الإثيوبي، وأنها عرضت خلال المفاوضات العديد من سيناريوهات الملء والتشغيل والتى تتعامل مع كافة الظروف الهيدرولوجية للنهر، بما يضمن لإثيوبيا توليد وإنتاج ما يقرب من 85% من الطاقة الكهربائية المطلوبة. وأشاد “عبدالعاطي” بجهود الدول العربية للارتقاء بمنظومة إدارة الموارد المائية، وأهمية الأمن المائي كأحد أدوات تحقيق الأهداف الأممية للتنمية المستدامة. وأكد الوزير المصري، على أهمية الأمن المائي كأحد أدوات تحقيق الأهداف الأممية للتنمية المستدامة من خلال العمل على الاستغلال الأمثل لكل قطرة مياه.

وقبل أيام، طالب وزير الخارجية المصري سامح شكرى، بضرورة وضع جدول زمني محدد للعملية التفاوضية حول أزمة سد النهضة. وتتبادل مصر والسودان مع إثيوبيا اتهامات بالمسؤولية عن تعثر مفاوضات بشأن السد، يرعاها الاتحاد الأفريقي منذ شهور، ضمن مسار تفاوضي بدأ قبل نحو 10 سنوات. ويعقد المنتدى العربي الخامس للمياه، بمدينة دبي، تحت عنوان “الأمن المائي العربي من أجل السلام والتنمية المستدامة”، ويهدف إلى حشد كل العاملين بمجال المياه بالمنطقة العربية للوقوف على الأولويات الخاصة بجدول أعمال المياه، ومواجهة التحديات في المنطقة.

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.