استنفار أمنى لحركة طالبان بعد تفجيرات داعش الأخيرة

عدد المشاهدات: 100

تبنى تنظيم الدولة سلسلة الهجمات التي ضربت حركة “طالبان” في مناطق متفرقة من أفغانستان، اليومين الماضيين. وقالت وكالة “أعماق” التابعة للتنظيم، إن عناصر من ولاية “خراسان”، نفذوا 6 هجمات خلال اليومين الماضيين، تسببت في مقتل نحو 35 عنصرا من “طالبان” في مدينة جلال أباد بولاية ننغرهار شرق أفغانستان.

وأوضحت الوكالة أن جل هذه الهجمات كانت عبارة عن تفجير عبوات ناسفة مزروعة في طرق تسلكها عربات الحركة العسكرية. وبثت الوكالة جانبا من التفجيرات التي استهدفت عناصر طالبان. بدورها، استنفرت “طالبان” أمنيا في جلال أباد بحثا عن عناصر “ولاية خراسان”، بحسب متحدث باسمها. وقال متحدث باسم طالبان في تصريحات صحفية إن قوات الحكومة المؤقتة نفذت عملية تمشيط في أطراف مدينة جلال أباد.

ومنذ إعلان تنظيم الدولة عن إنشاء فرع له في أفغانستان تحت مسمى “ولاية خراسان”، بدأت اشتباكات عنيفة مع “طالبان” قتل فيها المئات من الطرفين. وأكدت طالبان مرارا أنها لن تسمح بتواجد لداعش في أفغانستان، فيما تقول الأخيرة إنها ستواصل قتالها ضد الحركة رغم سيطرة الأخيرة على كامل البلاد.

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.