مجموعة الدول السبع تطالب سعيّد بالعودة للنظام الدستوري

عدد المشاهدات: 189

أصدر سفراء مجموعة الدول السبع بتونس بيانا، طالبوا فيه الرئيس قيس سعيد بالعودة إلى النظام الدستوري، واحترام الحقوق والحريات في البلاد، التي تشهد انقلابا على الحكومة والبرلمان منذ منتصف تموز/ يوليو الماضي. وشدد البيان على التزام الدول السبع الكبرى بدعم مساعي تحقيق مستوى معيشي أفضل في تونس، وإرساء حوكمة تتسم بالنزاهة والفعالية والشفافية.

وأضاف السفراء: “نحث في هذا المضمار على سرعة العودة إلى نظام دستوري يضطلع فيه برلمان منتخب بدور بارز”. وتابع: “كما نؤكد على الحاجة الماسّة لتعيين رئيس حكومة جديد؛ حتى يتسنى تشكيل حكومة مقتدرة تستطيع معالجة الأزمات الراهنة التي تواجه تونس على الصعيد الاقتصادي والصحي، وهو ما من شأنه أن يفسح المجال لحوار شامل حول الإصلاحات الدستورية والانتخابية المقترحة”. ودعا سفراء الدول السبع إلى الالتزام العام باحترام الحقوق المدنية والسياسية والاجتماعية والاقتصادية لجميع التونسيين، وباحترام سيادة القانون.

وشدد البيان: “كلما أسرع الرئيس قيس سعيد في تحديد توجه واضح بشأن سبل المضي قدما بشكل يستجيب لاحتياجات الشعب التونسي، تمكنت تونس من التركيز بشكل أسرع على معالجة التحديات الاقتصادية والصحية والاجتماعية التي تواجه البلاد”. وختم بالقول: “ستظل مجموعة السبع ملتزمة بإبقاء القيم الديمقراطية المشتركة ذات أهمية محورية في علاقاتنا المستمرة”.

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.