غاضب واسع على مواقع التواصل من قانون السايس الجديد في مصر

عدد المشاهدات: 329

أثار قانون السايس الجديد في مصر، انتقادات واسعة، وغضبا تجاه سياسة النظام المصري  في استنزاف جيوب المصريين، وموجة الغلاء الفاحش التى تضرب الأسواق المصرية. وأطلق ناشطون عبر “تويتر” وسم “#قانون_السايس”، مطالبين الحكومة المصرية بالتراجع عن القانون، الذي صدق عليه “عبدالفتاح السيسي”، يوليو/تموز من العام الماضي.

الصورة

ويفرض القانون رقم 150 لسنة 2020 بشأن تنظيم انتظار المركبات بالشوارع، لائحة رسوم تصل إلى 300 جنيه شهريا . وجرى تطبيق القانون بشكل تجريبي في 6 أحياء بالقاهرة وهى الوايلي وبولاق أبو العلا وعابدين ووسط القاهرة وغرب القاهرة والسيدة زينب بإجمالى 8 شوارع و3 ساحات، وفى الجيزة بدأ التطبيق فى حي الدقى بعدد 4 شوارع هي (مكة -الثمار-الثورة-سليمان أباظة).

ويهدف التطبيق التجريبي إلى دراسة أي سلبيات قد تطرأ بعد التطبيق وكذلك مدى ملائمته مع اللائحة التنفيذية للقانون واتخاذ الإجراءات اللازمة لتصويب أي سلبيات بما في ذلك محاسبة المسؤولين عن التطبيق الخاطئ للقانون، وفق وسائل إعلام مصرية. وتشمل لائحة أسعار الرسوم التي تم اعتمادها، 10 جنيهات للانتظار المؤقت للسيارة الملاكي، و20 جنيها للانتظار المؤقت للسيارة نصف النقل، و30 جنيهًا للانتظار المؤقت للحافلات الكبيرة و300 جنيه شهريًا للمبيت أسفل العقار.

ويقول منتقدون إن القانون الجديد ينص على رسوم انتظار شهرية للحصول على أماكن لسياراتهم حتى في الشوارع التي يسكنون بها، وهو  أمر غير منطقي. واعتبر آخرون أن رسوم انتظار السيارات باهظة الثمن، الأمر الذي يضيف أعباء إضافية لتكلفة المعيشة، كما أن الخطوة سترفع الأسعار في الجراجات العامة والخاصة.

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.