الاتحاد الأوروبي: طالبان انتصرت وعلينا بدء الحوار معها

عدد المشاهدات: 396

قال المفوض الأعلى للسياسة الخارجية في الاتحاد، جوزيب بوريل، الثلاثاء، إنه على الاتحاد الأوروبي إجراء محادثات مع طالبان في أفغانستان، مشيرًا أن “الحركة انتصرت بهذه السرعة؛ لأنها خلقت جوًا من الرعب بين المواطنين”. جاء ذلك في تصريحات أدلى بها المفوض الأوروبي، عقب الاجتماع الاستثنائي عبر تقنية الفيديو لوزراء خارجية الاتحاد الأوروبي، في العاصمة البلجيكية، بروكسل.

وتابع بوريل قائلا: “لقد ربحت الحركة الحرب، وعلينا التحاور معهم”. وأكد أن الاتحاد لن يتعاون مع الحكومة الأفغانية الجديدة “إلا إذا قدمت تسوية سلمية وشاملة، واحترمت الحقوق الأساسية لجميع الأفغان، بما في ذلك النساء والشباب والأشخاص المنتمون إلى الأقليات”.

وأوضح بوريل أن “الأولوية الأكثر إلحاحًا بالنسبة للكتلة هي ضمان المغادرة الآمنة لمواطني الاتحاد الأوروبي والأفغان الذين عملوا مع التكتل، أو الدول الأعضاء به، على مدار العشرين عامًا الماضية”. كما اتفق وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي على ضرورة منع التكتل حركات الهجرة على نطاق واسع، وتقديم الدعم لدول العبور والدول المجاورة.

وسيعقد وزراء داخلية الاتحاد الأوروبي اجتماعا استثنائيا الأربعاء؛ لمناقشة نهج الكتلة تجاه أزمة الهجرة المحتملة. وسيطرت الحركة، خلال أقل من 10 أيام، على أفغانستان كلها تقريبا، رغم مليارات الدولارات التي أنفقتها الولايات المتحدة الأمريكية وحلف شمال الأطلسي (الناتو)، خلال نحو 20 عاما، لبناء قوات الأمن الأفغانية.

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.