دراسة طبية تكشف عن حدوث شلل نصفي للوجه بعد تلقي لقاح “سينوفاك الصيني”

عدد المشاهدات: 175

كشفت مجلة “ذا لانسيت” الطبية في دراسة نشرتها أمس الإثنين، عن مخاطر الإصابة بشلل بيل بعد تلقي لقاح “كورونافاك” المضاد لفيروس كورونا المستجد الذي تصنعه شركة “سينوفاك” الصينية، لكنها قالت إن هذا الأمر لا يقلل من أهميته. وشلل بيل هو تدلي جانب واحد من الوجه نتيجة لضعف أو شلل يصيب عضلات الوجه. وتُعد في الغالب حالة مؤقتة.

ويعمل لقاح “سينوفاك” الصيني باستخدام جزيئات فيروسية ميتة لا يمكنها التكاثر في الخلايا البشرية. وأظهرت الدراسة التي أجريت على أكثر من 451 ألف فرد تلقوا الجرعة الأولى من اللقاح الصيني 28 حالة مؤكدة بـ”شلل بيل”، مقارنة بـ16 حالة تلقت لقاح “فايزر- بيونتيك” وذلك من بين حوالي 537 ألف شخص تلقوا الجرعة الأولى منه.

وقيمت الدراسة، التي أجريت في هونج كونج بين 23 فبراير/شباط و4 مايو/أيار 2021، واستندت على تقارير وبيانات رسمية، المخاطر الضارة لتلقي أي من هذين التطعيمين في غضون 42 يوما بعد التطعيم. وقالت “لانسيت”: “تشير النتائج التي توصلنا إليها إلى زيادة خطر الإصابة بشلل الوجه النصفي بشكل عام بعد التطعيم بـ”كورونافاك”. ومع ذلك، فإن الآثار المفيدة والوقائية للقاح تفوق بكثير مخاطر هذا الحدث الضار الذي يحد من تلقاء نفسه”. وأكدت “لانسيت” الحاجة لدراسات إضافية في مناطق أخرى لتأكيد هذه النتائج.

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.