السفير الروسي بالقاهرة ينفي انحياز موسكو لإثيوبيا بأزمة سد النهضة

عدد المشاهدات: 397

نفي سفير روسيا لدى القاهرة “يورجى بوريسينكو” أن تكون بلاده منحازة للجانب الإثيوبي بأزمة سد “النهضة” المندلعة بين أديس أبابا من ناحية، وبين القاهرة والخرطوم من ناحية أخرى. جاء ذلك خلال تصريحات أدلي بها لقناة “تن” المصرية.

وقال “بوريسينكو” إن التعليقات المتداولة في هذا الشأن انطلقت من تفسير خاطئ لخطاب المندوب الروسي أثناء جلسة مجلس الأمن حول أزمة سد “النهضة” الشهر الماضي. وأوضح أن موسكو تتفهم أن موضوع النيل وحجم الموارد المائية التي تحصل عليها مصر منه هي “مسألة حياة أو موت بالنسبة للشعب المصري”.

وأكد أن روسيا لم تنحز إلى الجانب الأثيوبي، بل إن موقفها كان متوازنا، مشيرا إلى أن “مصر وروسيا وإثيوبيا شركاء”.وقال إن موقف موسكو من سد “النهضة” ينطلق من أن هذا الموضوع يجب حله على طاولة المفاوضات وإيجاد حلول مقبولة من الطرفين. ولفت إلى أن القرار الذي يمكن أن يكون مقبولا لكل الأطراف بما فيها مصر هو الذي يجب أن يكون أساسا للاتفاق بين الدولتين.

وعقب قائلا إن موسكو “تتفهم جيدا الأهمية الحيوية لمياه النيل بالنسبة للمصريين”. ونهاية يوليو/ تموز الماضي، أبدت وزارة الخارجية الروسية استغرابها من محاولات ربط التعاون العسكري التقني مع إثيوبيا بملف سد “النهضة”، داعية إلى “عدم تسييس الملف من أجل تفادي تصعيد التوتر بين القاهرة والخرطوم وأديس أبابا”.

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.