مستوطنون يقتحمون الأقصى والاحتلال ينكّل بالمرابطين

عدد المشاهدات: 259

اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي ساحات المسجد الأقصى المبارك، واعتدت على المصلين المرابطين فيه. وذكرت مصادر فلسطينية، أن قوات الاحتلال أطلقت قنابل الغاز المسيل للدموع، والرصاص المطاطي على المصلين المرابطين داخل المصلى القبلي. واعتدت شرطة الاحتلال بالضرب على عدد من الفتيات داخل ساحات المسجد الأقصى، وقامت بإفراغ الساحات بشكل كامل من المصلين؛ تمهيدا لاقتحام المستوطنين.

من جانبه قال الهلال الأحمر، إن “طواقمنا أبلغت بوجود عدة إصابات باعتداء الاحتلال بالهراوات بشكل مباشر على المصلين داخل الأقصى، وتم نقل إصابة واحدة خارجه، ويتم التعامل ميدانيا مع الإصابات باستثناء الحالات الصعبة”. وجاء الاقتحام بالتزامن مع اقتحام نحو 1100 مستوطن متطرف للأقصى، وتنظيمهم مسيرة استفزازية. ودعت جماعات إسرائيلية متطرفة إلى تكثيف الاقتحامات للمسجد الأقصى، وبأعداد كبيرة، اليوم الأحد 18 تموز/ يوليو، بمناسبة حلول ذكرى ما يسمى “خراب الهيكل”.

كما تستعد ما تسمى “حركة السيادة في إسرائيل” لتنظيم مسيرة للمستوطنين حول أسوار البلدة القديمة بالقدس اليوم أيضا. وانتشر المستوطنون بجانب عدد من بوابات الأقصى، ومارسوا طقوسا تلمودية بحماية كاملة من قوات الاحتلال. وحذر مجلس الأوقاف الإسلامية في مدينة القدس المحتلة، من استمرار اعتداءات سلطات الاحتلال الإسرائيلي على المسجد الأقصى والمصلين، والسماح للمستوطنين بتنفيذ اقتحامات متصاعدة لأولى القبلتين.

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.