حزب غد الثورة: جلسة مجلس الأمن حول سد النهضة كشفت خطورة وضع مصر والسودان

عدد المشاهدات: 281
قال حزب غد الثورة الليبرالي إن جلسة مجلس الأمن الأخيرة حول سد النهضة الأثيوبي كشفت خطورة وضع مصر والسودان ومدى تأثير الملء الثاني على حقوقهما المائية. جاء ذلك في بيان للحزب أمس الجمعة اعتبر فيه أن الجلسة توضح لأي مدى وصلت خطورة السد الاثيوبي بعد أن رأى المصريون والعالم حجم عدم الاكتراث لمأساة 100 مليون مصري و50 مليون سوداني لتصبح فكرة وجودهم في الحياة محل شك بعد الانتهاء من الملء الثاني للسد.

وأضاف الحزب أن الوفود المصرية والسودانية  فشلت في إقناع أعضاء مجلس الأمن بأنه يجب علي اثيوبيا وقف الملء الثاني وما يترتب عليه من العودة للمفاوضات غير مجدية بل إن كلمات أعضاء مجلس الأمن تعطي الشرعية للملء الثاني مع عدم اقرار وقف الملء.

وشدد الحزب على موقفه الذي دعا إليه مرارا و تكرارا بأن تسحب مصر والسودان توقيعهما من اتفاق المبادئ المخزي والذي اعتمدت عليه اثيوبيا في إقناع العالم أن البناء والملء يتمان وفق هذا الاتفاق وهو ما اتضح في كلمات أعضاء مجلس الامن والتي ذكرت أن اتفاق المبادئ هو الاساس الذي يتم البناء عليه ما ترتب عليه فشل كل من مصر والسودان في اقناع الدول الاعضاء بالمجلس بخطورة الوضع الحالي على الامن و السلم الدوليين.

ودعا الحزب الشعب المصري ليكون على استعداد لبذل الغالي والنفيس للدفاع عن حقه في الوجود يكرر الحزب دعوته للقوات المسلحة المصرية والجيش المصري المؤرخة بتاريخ 25 من مايو 2021 ومن واقع مسئولياتها في هذا المفترق التاريخي اتخاذَ كافة الإجراءاتِ الرادعة والحاسمةِ لإنقاذ الوطن من هذا التهديد الوجودي الداهم، وحينئذ ستجدون جموع الشعبَ خلفكم تساندكم بكل ما يلزم من عطاء وتضحيات.

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.