منظومة العسكر واختبار الوطنية!

عدد المشاهدات: 284

محمد عماد صابر

بقلم/ محمد عماد صابر

من التحديات الكاشفة في كل المربعات المشتبكة والمتصارعة في السياسة والدولة والدين والدعوة هو تحد الفجوة بين القيم والإجراءات بين ما نقول ونعمل بين ما نهتف ونسلك بين مانرفعه من شعارات وبين ما نعيشه من إجراءات ، نعم الفجوة بين القيم والإجراءات، كم من الأغاني والأناشيد الوطنية في بلدان العرب أكثر بلدان الدنيا كلها وكأنها النسخة المعدلة لشعراء الملوك والأمراء من عصور الجاهلية الأولى إلى عصور الاستبداد والفساد والفشل ، شريحة من الشعراء عملهم الوحيد ذكر محاسن الحاكم بالحق والباطل.

هكذا الاغاني الوطنية و الأفلام السينمائية والمسلسلات الدرامية ، سيناريوهات و تصريحات وتعليقات في قمة الوطنية بل يتهمون كل من خالفهم بالخيانة والعمالة وربما بالكفر والخروج، لكن يأتي الواقع كاشفا فاضحا ، لقطاع غير قليل من الفنانين المشاركين والإعلاميين المؤيدين والسياسيين الداعمين ورجال الأعمال الممولين بل وبعض الجمهور المتحمسين، كم منهم تهرب من الخدمة العسكرية وكم منهم تهرب من دفع الضرائب المستحقة للدولة وكم منهم تعامل بالرشوة وكم منهم استولى على أراضي الدولة وكم منهم أضاع حقوق الناس أو أكل أموالهم، وكم منهم شهد زور أمام المحاكم ، بل كم منهم حكم ظلما باسم القانون ؟!.

كم منهم يسرق ويهرب آثار الوطن ، وكم منهم يأخذ العمولات المشبوهة على تصدير البترول واستيراد السلاح ، كم منهم يفرض على الغير الاتاوات ويتجسس على الناس وينشر التسريبات ، كم منهم يعمل لحساب الغير بالريالات والدولارات ؟! كم منهم يكذبون بكل صدق ، ويغشون بكل ضمير ، ويخونون بكل أمانة ، وينافقون بكل إخلاص!! الوطنية ، ليست شعارات وكلمات ولا برامج ومقالات ولا أفلام ومسلسلات.

الوطنية..قيم ومعارف وسلوكيات وحقوق وواجبات وخدمات والتزامات ، بعيدا عن المؤتمرات والمهرجانات، الوطنية..علم وفن ومهارات ، وقدوة وسلوك وممارسات ، ومناخ عام لترسيخ أنبل الأخلاقيات.

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.