بارازاني: PKK الإرهابي يهدد أمن واستقرار إقليم كردستان

عدد المشاهدات: 250

طالب رئيس إقليم كردستان شمالي العراق، نيجيرفان بارزاني، اليوم، بوضع حد لتصرفات تنظيم PKK الإرهابي المعادي للإقليم، مؤكدا أن تلك التصرفات تسببت بمآسي مستمرة للمواطنين. كلام بارزاني جاء على خلفية قتل 5 عناصر من قوات البيشمركة (حرس الإقليم) وإصابة 4 آخرين، في كمين نصبه عناصر التنظيم الإرهابي، اليوم، في محافظة دهوك شمالي العراق. وأضاف أن تلك الممارسات المستمرة منذ 3 عقود ضد شعب إقليم كردستان، خلفت مآسي مستمرة للمواطنين وتعطيل الإعمار وحالت دون عودة الحياة إلى المئات من قرى وأرياف الإقليم.

وأشار إلى أن PKK الإرهابي كان وباستمرار سببا للمشاكل، فهم لا يبدون أي احترام لإدارة وقوانين إقليم كردستان، ويعرضون بصورة مستمرة أمن واستقرار مواطني بلدنا للتهديد والخطر”. وتابع “نطالب ونحذر من أن يكون PKK الإرهابي مجددا سببا للتوتر والفوضى”. وطالب “الحكومة الاتحادية العراقية بتأدية ما يترتب عليها من واجبات ومسؤوليات.

ومطلع كانون الأول/ديسمبر 2020، أكد رئيس حكومة إقليم شمالي العراق مسرور بارزاني، أن عناصر تنظيم PKK الإرهابي، لم تغادر قضاء سنجار بمحافظة نينوى، وأنها جلبت قوات إضافية من سوريا، مشيرا إلى ضلوع التنظيم بأحداث العنف التي تشهدها مدينة السليمانية. وفي 9 تشرين الأول/أكتوبر 2020، وقعت حكومة بغداد برئاسة مصطفى الكاظمي، اتفاقاً مع حكومة أربيل لحل المشكلات القائمة بقضاء سنجار، ينص في أحد بنوده على إنهاء وجود تنظيم PKK الإرهابي في سنجار، وإلغاء أي دور للكيانات المرتبطة بها في المنطقة.

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.