إضراب يعم الضفة الغربية والقدس وأراضي الـ48

عدد المشاهدات: 204

عم الإضراب الشامل الثلاثاء، محافظات الضفة الغربية المحتلة، والقدس والأراضي المحتلة عام 48 رداً على عدوان الاحتلال المتواصل ضد الشعب الفلسطيني، في ما اندلعت مواجهات عنيفة في عدد من نقاط التماس مع الاحتلال بالضفة. وشمل الإضراب كافة مناحي الحياة التجارية، والتعليمية، بما فيها المؤسسات الخاصة والعامة، وأغلقت المدارس والجامعات أبوابها وكذلك المصارف، ووسائل النقل العام. وفي رام الله وسط الضفة، احتشد آلاف الفلسطينيين على دوار المنارة منذ الصباح، قبل أن يتوجهوا نحو حاجز بيت إيل، حيث تدور مواجهات مع قوات الاحتلال، أحرق شبان خلالها الإطارات المطاطية في المكان.

وفي مدينة البيرة، أصيب عشرات المواطنين بحالات اختناق، خلال مواجهات اندلعت، ظهر اليوم الثلاثاء، على المدخل الشمالي. وأطلق جنود الاحتلال المتواجدون على الحاجز العسكري في محيط مستوطنة “بيت إيل” المقامة على أراضي البيرة، الرصاص المعدني المغلف بالمطاط، والغاز المسيل للدموع صوب المشاركين في مسيرة مركزية انطلقت بمشاركة الآلاف تنديدا بالعدوان.

وفي بيت لحم، أصيب عشرات المواطنين بالاختناق، جراء قمع قوات الاحتلال مسيرة جماهيرية مركزية انطلقت في بيت لحم، تنديدا بالعدوان. وأكدت مصادر محلية، على أن مسيرة جماهيرية دعت اليها القوى الوطنية، انطلقت من منطقة باب الزقاق وصولا الى المدخل الشمالي لمدينة بيت لحم، حيث هاجمها جنود الاحتلال بقنابل الغاز المسيل للدموع والصوت، ما أدى إلى وقوع اصابات.

وفي مدينة قلقيلية شمال الضفة، قمعت قوات الاحتلال مسيرة سلمية في قلقيلية، منددة بالعدوان الإسرائيلي المتواصل، وقال وكالة “وفا” إن قوات الاحتلال هاجمت المشاركين في المسيرة عند الشارع الواصل بين قريتي الفندق وحجة شرق قلقيلية، وأطلقوا باتجاههم الأعيرة النارية المغلفة بالمطاط وقنابل الصوت والغاز، ورشوهم بالمياه العادمة، وفي القدس والأراضي المحتلة عام 48، عم الإضراب كافة البلدات والمدن العربية، حيث أغلقت المحال التجارية أبوابها، وبدى التزام واضح بفعاليات الإضراب، حيث أهرت صور ومقاطع مصورة خلو الشوارع من المارة، في ما تجمع العشرات على مفترقات الطرق، تمهيدا لبدء الفعاليات الاحتجاجية.

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.