Connect with us

Hi, what are you looking for?

1 22 730x438 1
1 22 730x438 1

أخبار عاجلة

مليونية حاشدة في السودان لعودة المسار الديمقراطي وإسقاط الانقلاب العسكري

انطلقت اليوم السبت مليونية حاشدة في عدة مناطق بالسودان للمطالبة بالحكم المدني ورفضا للانقلاب العسكري. وذلك استجابة للدعوات التي أطلقتها قوى سودانية رافضة للانقلاب العسكري الذي نفذه الجيش ضد حكومة عبد الله حمدوك بقيادة الفريق عبد الفتاح البرهان الذي حل الحكومة وخالف المسار الديمقراطي. وأعلنت لجان مقاومة شعبية، وقوى سياسية ومدنية وشبابية، المشاركة في المليونية، والتجهيز لإغلاق الطرقات بالمتاريس وإطارات السيارات المشتعلة.

 

 

وشددت قوى إعلان الحرية والتغيير في السودان، على التمسك بالوثيقة الدستورية المتفق عليها، معتبرة أن القرارات التنفيذية التي اتخذت ما بعد 25 تشرين الأول/ أكتوبر الجاري “باطلة”. وقالت في بيان: “إننا في قوى إعلان الحرية والتغيير نؤكد وضع ثقتنا في الوثيقة الدستورية المتفق عليها، ونؤكد عبثية تعطيل مواد بعينها وفقاً لرؤية فردية، كما نؤكد على بطلان كافة القرارات التنفيذية التي اتخذت ما بعد 25 أكتوبر، ونعلن أنه لا شراكة ولا حوار مع الانقلابيين”.

وأضاف البيان مخاطبا المتظاهرين: “أنتم تسطرون ملحمة تاريخية جديدة تضاف إلى سجل ناصع من البسالة والصمود وقوة الشكيمة والنهج السلمي الذي أذهل العالم أجمع متوحدين”. وأردف أن “الأدوات والآليات التي ستحسم هذا الصراع هي الشارع وقواه الحية الباسلة أولاً، ومؤسسات الدولة الشرعية ثانياً، والتي تستمد شرعيتها في الأصل من الشارع الذي أتي بثورة كانون الأول/ ديسمبر 2019 التي لم تطح بطاغية لتستبدله بآخر”. وتابع البيان، أن “مطلب الشارع السوداني ومطلبنا وقوى الثورة الحية، هو إطلاق سراح كافة المعتقلين وعلى رأسهم الدكتور عبدالله حمدوك رئيس الوزراء الشرعي، وإعادة العمل بالوثيقة الدستورية واسترداد كل هياكل السلطة الانتقالية المدنية”.

 

Click to comment

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *