Connect with us

Hi, what are you looking for?

30 0
30 0

أخبار عاجلة

تصريحات لجورج قرداحي حول اليمن تنذر بأزمة بين السعودية ولبنان

تسببت تصريحات وزير الإعلام اللبناني جورج قرداحي حول الحرب في اليمن، التي اعتبرها “عبثية”، واصفاً الحوثيين بأنهم “يدافعون عن أنفسهم”، في ردود فعل خليجية غاضبة ما قد يؤدي إلى نشوب أزمة جديدة بين الرياض وبيروت. ووفق ما أوردت صحيفة “عاجل” السعودية، الأربعاء، عبر نايف الحجرف، الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربي، عن رفضه التام لتصريحات قرداحي “جملة وتفصيلاً”.

وأشار إلى أنها “تعكس فهماً قاصراً وقراءة سطحية للأحداث في اليمن”. وكان قرادحي قال في البرنامج الذي تنتجه “الجزيرة O2” ويبث رقمياً: إن “الحوثيين يدافعون عن أنفسهم ولا يعتدون على أحد”. وأضاف في حلقة البرنامج التي بثت الاثنين: “لا مجال للمقارنة بين جهد حزب الله اللبناني في تحرير الأرض اللبنانية، وبين دفاع الحوثيين عن أنفسهم في وجه اعتداء خارجي تقوم به السعودية والإمارات”

واستنكر الأمين العام لدول الخليج العربية تعرض الوزير اللبناني لكل من “المملكة العربية السعودية التي تقود التحالف العربي لدعم الشرعية اليمنية، ودولة الإمارات، خلال حديثه، متهماً إياهما بالاعتداء على اليمن، في الوقت الذي يعمل فيه التحالف العربي لدعم الشرعية على إعادة الأمور إلى نصابها الصحيح قبل الانقلاب الحوثي على الشرعية، في سبتمبر 2014”.

وطالب الحجرف وزير الإعلام اللبناني “بالرجوع إلى الحقائق التاريخية وقراءة تسلسلها ليتضح له حجم الدعم الكبير الذي تقدمه دول التحالف العربي بقيادة المملكة لدعم الشرعية للشعب اليمني في كافة المجالات والميادين، وذلك بهدف الوصول إلى حل شامل للأزمة اليمنية وفقاً للمرجعيات الثلاث المتمثلة بالمبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية، ومخرجات الحوار اليمني، وقرار مجلس الأمن رقم 2216”.

كما استنكر الحجرف “دفاع قرداحي عن جماعة الحوثي الانقلابية في الوقت الذي يتجاهل فيه تعنت الحوثي ضد كل الجهود الدولية الرامية لإنهاء الأزمة اليمنية، وفي الوقت الذي تستهدف فيه جماعة الحوثي السعودية بالصواريخ والمسيرات، وفي الوقت الذي تستهدف فيه جماعة الحوثي أبناء الشعب اليمني الأعزل وتمنع وصول المساعدات الإغاثية للمناطق المنكوبة”. وطالب الأمين العام وزير الإعلام اللبناني “بعدم قلب الحقائق”، كما طالبه بالاعتذار عما صدر منه من تصريحات “مرفوضة”، مؤكداً أن على الدولة اللبنانية أن توضح موقفها تجاه تلك التصريحات.

وأمس الثلاثاء، قال رئيس الحكومة اللبناني نجيب ميقاتي، في بيان: إنه “والحكومة حريصون على نسج أفضل العلاقات مع المملكة العربية السعودية”، مع إدانة “أي تدخل في شؤونها الداخلية من أي جهة أو طرف”. وأضاف أن حديث قرداحي “يندرج ضمن مقابلة أجريت معه قبل توليه منصبه الوزاري بعدة أسابيع، وهو كلام مرفوض ولا يعبر عن موقف الحكومة إطلاقاً، خاصة فيما يتعلق بالمسألة اليمنية وعلاقات لبنان مع أشقائه العرب، وتحديداً الأشقاء في السعودية وسائر دول مجلس التعاون الخليجي”.

Click to comment

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *