كيف تحصل على وظيفة باستخدام تقنيات التواصل الاجتماعي؟

عدد المشاهدات: 163

سارة سويلم / اسطنبول

يلجأ الكثير من الشبان في قطاع غزة للبحث عن فرص للعمل مواقع التواصل الاجتماعي، لا سيما مع ارتفاع نسبة البطالة بين خريجي الجامعات والحصار الإسرائيلي المفروض على قطاع غزة منذ نحو 15 عامًا، ما يدفعهم للبحث عن طرق بديلة ربحية من الانترنت والسوشيال ميديا. يقول المختص في الاعلام الاجتماعي أ. سائد حسونة، إن الباحث عن العمل يجب عليه القيام بعدة أمور للحصول على أفضل الفرص للحصول على الوظيفة، من بينها تحديث سيرته الذاتية والمهنية بشكل دوري، والتي من شانها أن تعمل على جذب الشركات.

معلومات واضحة ودقيقة

ويضيف حسونة، أن خوارزمية مواقع التواصل الاجتماعي تؤهل الذين يمتلكون معلومات واضحة ودقيقة ويمتلكون سيرة مهنية حافلة للوصول الى إعلانات وصفحات الوظائف الجديدة، ويوضح المختص في الاعلام الاجتماعي، أن منصة (LinkedIn) التي تعمل على الأجهزة المحمولة والثابتة توفر مميزات كثيرة لمن ينتسب اليها ويفتح حساب احترافي، مشيرا إلى أنه يستطيع الحصول على وظيفة بشكل سريع وقد تكون وظائف لما يتخيل فرصة الحصول عليها من خلال هذه المواقع، ويتابع حسونة: “هذه المواقع مثل (LinkedIn) والذي يعتبر موقع للوظائف العالمية يمكن من خلاله أن يرتقي الشخص وظيفيا، وان يتعلم المهارات المطلوبة في سوق العمل، خاصة أنه يتم تحييز هذه المهارات بشكل دوري عبر هذه المنصة، وما توفره من خلال باب التوظيف او استقبال الوظائف”.

تنظيم السيرة الذاتية

وينصح، من يبحث عن عمل بتنظيم السيرة الذاتية والمهنية بما يناسب مع الوظائف التي تطرحها مواقع التواصل، وأن يبحث بشكل مستمر عن شركات التي تبحث عن الوظائف في مجال عمله، وأن يكون على استعداد تام لإجراء الاختبارات والمقابلات التي يوفرها موقع (LinkedIn)، وكأنك في مقابلة عمل رسمية.وذكر حسونة مثالًا: “شخص يبحث في وظيفة في مجال تصميم الجرافيك، فبالتالي موقع التوظيف مثل (LinkedIn) يوفر له خدمة الاختبارات بشكل دائم لوظيفة من خلال برامجه المتخصصة والاختبارات الدقيقة جدا، وبعد كل اختبار يتم رصد هذه الدرجة ووضعها على الملف الخاص بالشخص وبالتالي فهو يصبح في صدارة المؤهلين لهذه الوظائف”.

استثمار النصائح

ويلفت المختص في الاعلام الاجتماعي، أن النصائح التي تنطبق على موقع (LinkedIn) من الممكن استثمارها واستخدامها في بقية مواقع الوظائف الأخرى أو مواقع التواصل الاجتماعي، مثلا وضوح مهاراتك، إلى جانب الاهتمام بشبكة العلاقات على هذه المواقع بالتواصل المستمر مع الأشخاص المحترفين في ذات المجال، وأن تكون الصداقات بنفس مجال العمل، وان موقع (LinkedIn) يضم عدد كبير من المجموعات الاحترافية والمهنية ومن الممكن الانضمام لها والتعرف بشكل دائم على المستخدمين المشتركين والباحثين عن وظائف أيضا والمشغلين الذين يبحثون عن موظفين.

تحديث السيرة الذاتية

كما دعا حسونة، الباحثون عن عمل تحديث ملف السيرة الذاتية بشكل دائم، واضافة المهارات الجديدة بشكل مستمر لتكون واضحة للباحثين عن الموظفين، مبينًا أنه من المهم جدا الاتصال الدائم والاهتمام بكل الطلبات التي ترد على مواقع التواصل الاجتماعي والتفاعل معها والاستجابة لها. ويؤكد أنه من المهم ضبط زر الاشعارات للوظائف ذات العلاقة والتفاعل مع إنجازات الاخرين، مضيفًا أن تطبيق (LinkedIn) يوفر هذه الميزة بشكل احترافي، مستدركًا قوله: “مشاركة الخبرات بجانب الشهادات والدورات مهم جدا فيما يخص بيئة العمل، ويعزز فرصة الحصول على عمل”.

وضوح بيانات التواصل

ونصح أيضا، أن تكون بيانات الاتصال والتواصل واضحة وسهلة، وعدم استخدام الأسماء المستعارة أو الوهمية أو أي معلومات لا تدل على الشخصية، ويشير حسونة، إلى أنه من المهم تطوير المهارات الشخصية من خلال المنصات التي توفر دورات المجانية في المجال ذاته، مثل اكاديمية (LinkedIn)، وأكاديمية (فيس بوك)، وغيرها من المنصات المشهورة وتقدم دورات احترافية ومعترف بها.

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.