الجزائر تغلق مجالها الجوي أمام طائرات الجيش الفرنسي

عدد المشاهدات: 155

قالت القوات المسلحة الفرنسية، الأحد، إن الجزائر أغلقت مجالها الجوي أمام الطائرات الفرنسية، ردا على تصريحات الرئيس إيمانويل ماكرون. وذكر متحدث باسم القوات المسلحة الفرنسية، أنه كانت هناك رحلتان مقررتان سلفا، اضطرت فرنسا إلى تأجيلهما.

وتابع بحسب ما نقلت وسائل إعلام فرنسية: “لكن لن تكون هناك تأثيرات كبيرة على عملياتنا في منطقة الساحل”. وصباح الأحد، استنكرت الرئاسة الجزائرية، تصريحات الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، والتي شكك فيها بوجود أمة جزائرية، قبل فترة الاستعمار الفرنسي للبلاد. واعتبر بيان للرئاسة الجزائرية حديث ماكرون “مسيئا” وعدته “مساسا غير مقبول” بذاكرة أكثر من 5 ملايين مقاوم قتلهم الاستعمار الفرنسي.

وبحسب البيان، الذي نقله التلفزيون الرسمي، فإن تصريحات ماكرون “تمثل مساسا غير مقبول بذاكرة 5 ملايين و630 ألف شهيد ضحوا بأنفسهم عبر مقاومة شجاعة ضد الاستعمار الفرنسي” بين عامي 1830 و1962م. وأضاف أن “جرائم فرنسا الاستعمارية، التي لا تعد ولا تحصى، هي إبادة ضد الشعب الجزائري، وهي غير معترف بها (من قبل فرنسا)، ولا يمكن أن تكون محل مناورات مسيئة”. ولفت إلى أن التصريحات المنسوبة للرئيس الفرنسي “لم يتم تكذيبها رسميا”.

وأوضح أن الجزائر “ترفض رفضا قاطعا التدخل في شؤونها الداخلية كما ورد في هذه التصريحات، وأن الرئيس عبد المجيد تبون قرر الاستدعاء الفوري لسفير الجزائر بفرنسا محمد عنتر داود للتشاور”. ومما جاء في تصريحات ماكرون اتهامه السلطات الجزائرية بأنها “تكن ضغينة لفرنسا”. كما أنه طعن في وجود أمة جزائرية قبل دخول الاستعمار الفرنسي إلى البلاد عام 1830م، وتساءل مستنكرا: “هل كانت هناك أمة جزائرية قبل الاستعمار الفرنسي؟”. وادعى ماكرون أنه “كان هناك استعمار قبل الاستعمار الفرنسي” للجزائر، في إشارة إلى فترة التواجد العثماني بين عامي 1514 و1830م.

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.