طالبان توضح معالم سياسة حكومتها الجديدة

عدد المشاهدات: 187

أعلن الزعيم الأعلى لحركة طالبان، هبة الله أخوند زاده، الأربعاء، عن معالم سياسة الحكومة الأفغانية الجديدة التي شكلتها الحركة لتصريف الأعمال. وقال زاده في بيان اليوم الأربعاء، إن الحكومة المستقبلية وجميع شؤونها ستكون متوافقة مع ضوابط وأحكام الشريعة الإسلامية، سعيا نحو إقامة نظام إسلامي متكامل محكم ومركزي في أفغانستان.

وأوضح، البيان أن الحكومة ستباشر مهامها في أسرع وقت، وستبذل قصارى جهودها في تطبيق الأحكام الشرعية والقوانين الوضعية، والحفاظ على حدود أفغانستان، وتحقيق المصلحة العامة والرفاهية والازدهار، وإرساء الأمن والسلام الدائمين. وأضاف: “نريد أن تكون أفغانستان آمنة ومزدهرة ومكتفية ذاتياً، ومن أجل تحقيق هذا الهدف السامي سنسعى  لأن نقضي على جميع عوامل الحرب والفتنة، ليعيش مواطنونا في سعادة وسلام”. وأكد البيان أن طالبان تريد كذلك إقامة علاقات إيجابية وقوية مع الجيران وجميع دول العالم، وذلك من مبدأ الاحترام المتبادل والتعامل الحسن، مؤكدا أن العلاقات مع الدول ستكون مبنية على أساس تحقيق المصالح العليا لأفغانستان.

وشدد على أن الحركة ملتزمة بكل القوانين والمعاهدات والالتزامات الدولية التي لا تتعارض مع الشريعة الإسلامية، ولا تتناقض مع القيم الوطنية لأفغانستان. وأشار إلى أن “الإمارة الإسلامية” ستتخذ خطوات جادة ومؤثرة في ما يتعلق بحقوق الإنسان، وحقوق الأقليات، وحقوق الأطياف المحرومة، في ضوء ضوابط ومتطلبات الدين الإسلامي.

وأعرب البيان عن اهتمام الحركة بتطوير التعليم وتقوية الاقتصاد، وفتح باب الاستثمار الدولي، إلى جانب العمل على مكافحة الفقر البطالة، وإيجاد حلول للوصول إلى الاكتفاء الذاتي في أسرع وقت ممكن. ودعا البيان التجار وأصحاب الثروات وجميع المواطنين إلى دعم ومساندة الحكومة الجديدة، حتى يساهموا معها في إنقاذ أفغانستان من الفقر، وتنمية الاقتصاد، وحفظ الثروة الوطنية، واستخدام بيت المال -كما ينبغي- في خدمة الشعب ورفاهيته.

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.