إيران حول تقارب العلاقات مع السعودية: “جادة في محادثاتها معنا”

عدد المشاهدات: 248

أكدت السلطات الإيرانية، اليوم السبت، أن “السعودية جادة في محادثاتها مع إيران”، مشيدة بالمواقف التي تبنتها الرياض في اتصالاتها مع طهران. وقال مساعد وزير الخارجية الإيراني، علي رضا عنايتي، في مقابلة مع “صحيفة اعتماد”، إن “إطلاق المحادثات مع السعودية كان قرارا مبدئيا من القيادة الإيرانية”، مرجحا أن المملكة اتبعت نهجا جديدا إزاء قضايا المنطقة.

وأشار إلى أن “الطرفين حتى اليوم أجريا ثلاث جولات من الحوار في العاصمة العراقية بغداد، وأن انهقاد الجولة الرابعة مرتبط بالتوقيت المناسب لكلا الجانبين”، قائلا إن “السعودية جادة في محادثاتها مع إيران، ولم تكن لدى الجانبين شروط مسبقة لبدء التفاوض”. وأكد عنايتي أن إيران رحبت بجهود العراق الرامية إلى استئناف الحوار بينها والسعودية، مشيرا في الوقت نفسه إلى أن حكومة طهران لا تعتقد أنها في حاجة إلى وسيط للتواصل مع الرياض.

وأشار إلى أنه لو كانت السعودية مستعدة للحوار مع إيران في عهد الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب لما ترددت بلاده في ذلك أيضا، مرجحا أن تكون السعودية خلصت إلى أن الظروف في المنطقة وخارجها تغيرت وأصبحت ملائمة لتغيير النهج إزاء طهران وممارسة سياسات مبنية على الحوار إزاءها. وختم مساعد وزير الخارجية الإيراني تصريحاته بالإشارة إلى “مبادرة هرمز” التي طرحتها طهران على دول الخليج، مؤكدا أن بعض الدول رحبت بهذه الخطة وأن مجلس التعاون الخليجي لم يطرح أي مواقف سلبية إزاءها، ولم يرفضها أي بلد.

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.