بينيت ينفي نيته لقاء عباس بالتزامن مع قمة عربية ثلاثية بمصر

عدد المشاهدات: 370

نفى مكتب رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي، نفتالي بينيت، وجود نية، لعقد لقاء بينه وبين رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس. وقال في تصريح مكتوب: “لم تكن هناك أي نية لعقد لقاء بين رئيس الوزراء بينيت ورئيس السلطة الفلسطينية، وليس من المتوقع عقد لقاء مثل هذا”. وأضاف: “وجّه السيسي، دعوة لرئيس الوزراء بينيت للالتقاء به في مصر، ورئيس الوزراء سيلتقي به قريبا”.وتزامنت تلك الدعوة مع التحضير لقمة ثلاثية في مصر تجمع العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني ورئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس وعبد الفتاح السيسي، ما أثار تكهنات بإمكانية عقد لقاء بين بينيت وعباس برعاية السيسي.

وفي وقت سابق، قال مصدر مصري، لصحيفة الشرق الأوسط، الأربعاء، إن بينيت كان من المقرر أن يحضر قمة رباعية في شرم الشيخ مع عباس والسيسي وعبد الله الثاني غير أن الفكرة تم تغييرها لصالح قمة ثلاثية عربية بالأساس، لبناء موقف موحد قبل الدخول بمسار المباحثات مع واشنطن بشأن التفاوض.

وأضاف: “قادة مصر والأردن وفلسطين سيبنون على تحرك سابق قبل نحو 3 أشهر، بدعوة مصرية لعقد مؤتمر دولي لاستئناف عملية التفاوض بشأن السلام، بناءً على تواصل مصري – أمريكي، عززته الأحداث الأخيرة في غزة”. وكشف مصدر سياسي أردني، للصحيفة، أن أجندة القمة الثلاثية تتضمن أولوية تنسيق المواقف قبيل انطلاق اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة الدورية التي ستبدأ الشهر الحالي، علما بأن الرئيس الفلسطيني محمود عباس سيلقي خطاباً في هذه المناسبة.

ويصل عباس، الأربعاء، إلى العاصمة المصرية القاهرة، حيث يرتقب عقد قمة ثلاثية “فلسطينية-مصرية- أردنية”، الخميس. وكان وزير الحرب في حكومة بينيت التقى عباس الأسبوع الماضي، وناقش الجانبان مسائل فنية وأمنية، فيما قلل مكتب بينيت من أهمية ذلك اللقاء وعلق عليه قائلا: “لا عملية سلام جارية مع الفلسطينيين، ولن تحصل”.

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.