الإفراج عن ثلاثة نشطاء سياسيين في سجون السيسي

عدد المشاهدات: 162

أعلنت لجنة الحوار الدولي، إنهاء إجراءات الإفراج عن ثلاثة من سجناء الرأى في مصر هم زياد أبو الفضل، والصحافية شيماء سامى، والناشط السياسي شادى سرور. وقالت اللجنة في بيان مقتضب، إن الإفراج عن الثلاثة يأتي ضمن الجهود الإنسانية والقانونية التي تبذلها الهيئة القضائية والنيابة العامة والأجهزة الأمنية في مراجعة ملفات المحبوسين على ذمة قضايا سياسية.
وزياد أبو الفضل عضو حزب العيش والحرية تحت التأسيس، ألقي القبض عليه من منزله في مدينة الإسكندرية يوم 5 مارس/ آذار 2019 في بداية حملة أمنية في مختلف المحافظات استباقا لطرح تعديلات الدستور للاستفتاء.

وشيماء سامي صحافية مصرية، ألقي القبض عليها في إبريل/ نيسان ٢٠٢٠، ووجهت لها النيابة اتهامات، بمشاركة جماعة إرهابية ونشر وإذاعة أخبار وبيانات كاذبة. وفي ديسمبر/ كانون الأول من عام 2019، أمرت نيابة أمن الدولة العليا في مصر، بحبس “اليوتيوبر” شادي سرور العائد من الولايات المتحدة 15 يوما على ذمة التحقيق، بتهمة نشر أخبار كاذبة وإساءة استخدام مواقع التواصل الاجتماعي.

كما وجهت النيابة المصرية لسرور اتهامات بارتكاب جرائم “مشاركة جماعة إرهابية في تحقيق أهدافها، وتلقي تمويل بغرض إرهابي، والاشتراك في اتفاق جنائي الغرض منه ارتكاب جريمة إرهابية، وتلقي التمويل والاشتراك في اتفاق جنائي، والتجمهر غير المرخص، واستخدام حسابات خاصة على شبكة المعلومات الدولية بهدف ارتكاب جريمة معاقب عليها في القانون بهدف الإخلال بالنظام العام.

ولجنة الحوار الدولي، هي لجنة مشكلة من نواب في مجلسي النواب والشيوخ، شكلها النائب السابق محمد أنور السادات رئيس حزب الإصلاح والتنمية، بهدف إيجاد قناة اتصال مع السلطات في الداخل لحلحلة ملف سجناء الرأي، والتواصل مع البرلمانات الدولية ومراكز الأبحاث لتحسين صورة مصر في الخارج والرد على الانتقادات التي يواجهها النظام المصري خاصة فيما يخص ملف الحريات.

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.