طالبان تضغط على أحمد شاه لتسليم بنجشير بشكل سلمي

عدد المشاهدات: 208

كشف المتحدث باسم طالبان، الإثنين، إن مسلحي الحركة يحاصرون ولاية بنجشير آخر منطقة خارج سيطرة الحركة في البلاد، ويحاولون حل الأمر عبر التفاوض، على حد قولهم. ونشرت الحركة عبر صفحتها الرسمية على موقع تويتر مقطع فيديو يوثق انتقال المئات من مقاتلي الحركة في طريقهم إلى بنجشير، إذ أظهر الفيديو رتلاً من الشاحنات عليها علم طالبان الأبيض أثناء تحركها على طريق سريع. وكتبت الحركة تعليقاً على الفيديو المنشور قالت فيه: “مئات من مجاهدي الإمارة الإسلامية يتوجهون نحو ولاية بنجشير للسيطرة عليها، بعد رفض مسئولي الولاية المحليين تسليمها بشكل سلمي”.

 

قال المتحدث باسم حركة طالبان محمد نعيم: “بعض مديريات ولاية بنجشير تخضع بالفعل لسيطرة طالبان، وهناك جزء بسيط منها لم يخضع لنا حتى الآن، إلا أن هذه المشكلة سيتم حلها قريباً بالحوارخلال الأيام المقبلة، لكن إذا لم تنجح محاولات الحوار والتفاهم السلمي فآخر الدواء الكي كما هو معروف”.بحسب عربي بوست

يأتي هذا بعد أن قال نجل أحمد شاه مسعود، الذي كان أحد القادة الأساسيين لمقاومة الاحتلال السوفييتي لأفغانستان، في حقبة ثمانينات القرن الماضي، الأحد، إنه لن يسلم المناطق الواقعة تحت إمرته لحركة طالبان، متعهداً بمواصلة صموده في مواجهة الحركة التي أكد أنها لن تستمر طويلاً إذا استمرت على نهجها الحالي، وفق قوله.

سعود أضاف، في مداخلة هاتفية مع قناة العربية السعودية من معقله في وادي بنجشير الذي لم تسيطر عليه طالبان حتى الآن، أنه في حال قيام طالبان بإيقاف هجومها على بنجشير سيجدون طريقاً أفضل للمستقبل، لكنها إذا حاولت الدخول لمعقلهم سيقاتلون وسيحاولون توسيع المقاومة ضدها. فيما تابع: “لدينا بعض القوات الحكومية والأهالي للدفاع عن أراضينا”، مشيراً إلى أنه مستعد للتضحية بحياته من أجل بلاده، وقيم والده الزعيم الراحل شاه مسعود.

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.