المتحدث باسم طالبان: أنقرة شريك رئيسي في إعادة إعمار أفغانستان

عدد المشاهدات: 199

قال المتحدث باسم حركة طالبان سهيل شاهين، أمس الجمعة، إن حركته تنظر إلى تركيا كشريك أساسي في المرحلة المقبلة، مشيراً إلى أنها بحاجة لدعم.  وفي مقابلة مع تلفزيون “CGTN” الصيني قال شاهين إن طالبان تنظر إلى الصين وتركيا على أنهما “الشريكان الرئيسيان في إعادة إعمار أفغانستان وبناء إمارة إسلامية”. وخص المتحدث باسم طالبان تركيا حيث قال: “تحتاج إمارة أفغانستان الإسلامية إلى الصداقة والدعم والتعاون مع تركيا أكثر من أي دولة أخرى”.

كما أضاف: ” تتمتع أفغانستان بموارد طبيعية غنية، لكن ليس لدينا إمكانية لاستخراجها بعد أن دمرت بنيتنا التحتية بالكامل بسبب الاحتلال وسرقة الحكام، نريد التعاون مع تركيا في مجالات الرعاية الصحية والتعليم والاقتصاد والبناء والطاقة، وكذلك في معالجة المعادن”. ودعا شاهين العالم والدول المجاورة والإقليمية، للعب دور في إعادة إعمار البلاد، مؤكداً حاجتهم الماسة إلى دعم جميع البلدان. كما شدد شاهين على وجوب احترام إرادة الشعب الأفغاني، مطالباً المجتمع الدولي بالاعتراف رسمياً بطالبان.

وفي وقت سابق أعرب الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في وقت سابق الجمعة عن استعداد بلاده لإجراء محادثات مع قادة حركة طالبان، إذا اقتضى الأمر.وقال أردوغان بهذا الشأن: “يمكننا إجراء مباحثات مع طالبان إذا لزم الأمر، فهناك حقائق على الأرض، لذلك عندما يُطرق بابنا سنفتحه”. ولفت الرئيس التركي في هذا السياق إلى أن بلاده قدمت مساعدات للبنية التحتية والفوقية في أفغانستان، وستواصل فعل المزيد في هذا الاتجاه.

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.