سخرية واسعة وغضب على مواقع التواصل الاجتماعي من تصميم العملة المصرية..ما السبب؟

عدد المشاهدات: 283

تداولت وسائل التواصل الاجتماعي تصميمات مقترحة للعملات النقدية البلاستيكية الجديدة، المقرر طرحها قريبا بجانب العملات المتداولة حاليا، وسط انتقادات واسعة لتضمن العملة علم المثليين ووجوده على أحد المساجد. وظهرت ألوان قوس قزح على فئة الـ20 جنيها في العملة البلاستيكية المتداولة، وهي ألوان علم المثليين، ما أثار حالة من الغضب وسط ناشطين على مواقع التواصل الاجتماعي، مطالبين بمقاطعة التعامل بها.

 

وستصبح مصر الدولة العربية الأولى التي تنتج النقود البلاستيكية، بعد رواجها حاليا في أكثر من 20 بلدا حول العالم. والعملات البلاستيكية يتم تصنيعها من “البوليمر”، وهى مادة صديقة البيئة ويصل عمرها الافتراضي إلى حد 5 أضعاف العملات الورقية، كذلك من الصعب تزييفها أو تزويرها. وتعاني العملات الورقية في مصر تهالكا واضحا، نظرا لكثرة استخدامها، والكتابة عليها، فضلا عن سهولة تزييفها، وانهيار قيمتها أمام الدولار.

 

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.