السودان يحذر مواطنيه من ارتفاع منسوب مياه النيل على حدود إثيوبيا

عدد المشاهدات: 326

حذرت السلطات السودانية، الجمعة، مواطنيها من ارتفاع منسوب مياه نهر النيل في المنطقة المتاخمة مع الحدود الإثيوبية. جاء ذلك وفق بيان وزارة الري والموارد المائية السودانية، عقب نحو 10 أيام على إعلان إثيوبيا الانتهاء من الملء الثاني لسد “النهضة”.

ودعا البيان، المواطنين إلى “اتخاذ التحوطات اللازمة جراء ارتفاع منسوب المياه بالنيل الأزرق (بسبب الأمطار الخريفية) عند محطة الديم على الحدود مع إثيوبيا، إلى 590 مليون متر مكعب، مقتربا من إيراد الفيضان الذي يعادل 601 ملايين متر مكعب”. وأوضح أن “معدل تصريف المياه خلف سدي (الروصيرص)، و(سنار) السودانيين (قرب الحدود مع إثيوبيا) بلغ حوالي 500 مليون متر مكعب”.

ويبدأ موسم الأمطار الخريفية في السودان من يونيو/حزيران، ويستمر حتى أكتوبر/ تشرين الأول، وتهطل عادة أمطار قوية في هذه الفترة، وتواجه البلاد فيها سنويا فيضانات وسيولا واسعة.

والجمعة الماضي، أعلنت السلطات السودانية، حالة الطوارئ في منطقة سد “مروي” شمالي البلاد، تحسبا لحدوث فيضان، عقب وصول كميات كبيرة “فوق المتوقعة” من المياه لبحيرة السد. وفي 18 يوليو/تموز الجاري، أعلنت وزارة الري والموارد المائية السودانية، زيادة متوقعة في وارد مياه النيل الأزرق نتيجة الأمطار الغزيرة في الهضبة الإثيوبية، ودعت مواطنيها القاطنين على جانبي النهر إلى اتخاذ الحيطة والحذر حفاظا علي الأرواح والممتلكات.

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.