وزير الخارجية الأمريكي في مكالمة مع قيس سعيد: موقفنا حذر مما يحدث في تونس

عدد المشاهدات: 257

أكد وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن، في اتصال هاتفي مع الرئيس التونسي قيس سعيد، فجر الثلاثاء، “الشراكة القوية” بين الولايات المتحدة وتونس، ودعاه إلى “إجراء حوار مفتوح” مع الأطراف السياسية لحل الأزمة الراهنة. وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية، نيد برايس، في بيان حول فحوى المكالمة: “إن بلينكن أكد لسعيد الشراكة القوية للولايات المتحدة، ودعمها المستمر للشعب التونسي في مواجهته للتحديات المزدوجة المتمثلة في الأزمة الاقتصادية ووباء كوفيد -19”.

وشجع الوزير الأمريكي الرئيس التونسي “على التمسك بمبادئ الديمقراطية وحقوق الإنسان التي تشكل أساس الحكم في تونس”، وحثه على “مواصلة الحوار المفتوح مع جميع الجهات السياسية والشعب التونسي”. وأكد البيان أن الولايات المتحدة “ستواصل مراقبة الوضع والبقاء على اتصال بالمسؤولين التونسيين”.

وأعربت الولايات المتحدة فور صدور القرارات التونسية الأخيرة عن قلقها إزاء التطورات في تونس، قائلة: إنه حتى الآن لا يمكن وصف قرارات الرئيس التونسي ما إذا كانت انقلاباً أو لا”.وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض، جين ساكي: “حتى الآن لا يمكننا توصيف ما إذا كانت قرارات الرئيس التونسي انقلاباً، وإن الولايات المتحدة قلقة إزاء تطور الأحداث في تونس في الوقت الذي تسعى فيه البلاد لتحقيق الاستقرار الاقتصادي ومحاربة وباء كورونا”. وأضافت: “نحن على تواصل مع المسؤولين التونسيين بشأن الأوضاع الحالية، وندعم جهودهم للاستمرار في العملية الديمقراطية”.

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.