تركيا: ما يحدث في تونس انقلاب على النظام الدستوري

عدد المشاهدات: 244

وصفت تركيا، قرارات الرئيس التونسي قيس سعيّد، بأنها انقلاب غير دستوري على النظام السياسي في البلاد، وقال رئيس البرلمان التركي، مصطفى شنطوب، في تغريدة على “تويتر”: “إن ما يجري في تونس يبعث على القلق. وكل قرار يمنع عمل البرلمان والنواب المنتخبين يعتبر انقلابا على النظام الدستوري”.

وتابع: “كل انقلاب عسكري/ بيروقراطي فعل غير شرعي. كما أنه غير شرعي في تونس. والشعب التونسي سيدافع عن القانون والنظام الدستوري”. المتحدث باسم الرئاسة التركية، إبراهيم كالن، قال في تغريدة على “تويتر”: “نرفض تعليق المسيرة الديمقراطية وتجاهل الإرادة الديمقراطية للشعب في تونس. وندين الخطوات التي تفتقر إلى الشرعية الدستورية والتأييد الشعبي”.وأضاف: “نعتقد أن الديمقراطية التونسية ستخرج أقوى من هذه العملية”.

المتحدث باسم حزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا، عمر تشيليك، قال في تغريدة له على حسابه في “تويتر”: “إن تعليق البرلمان المنتخب وإقالة الحكومة في تونس البلد الشقيق والصديق، انقلاب على الشرعية السياسية”. وتابع: “هذه الخطوة غير الشرعية لرئيس تونس ليس لها أساس دستوري”.

وأبدت وزارة الخارجية التركية قلقها البالغ جراء تجميد عمل البرلمان في تونس، وأعربت عن أملها في إعادة ارساء الشرعية الديمقراطية سريعا في البلاد. جاء ذلك في بيان الإثنين، تعليقا على إعلان الرئيس التونسي قيس سعيد، تجميد اختصاصات البرلمان، وإعفاء رئيس الحكومة هشام المشيشي من مهامه، بحسب وكالة الأناضول التركية. وقالت الخارجية التركية: “نشعر بقلق عميق جراء تعليق عمل البرلمان الذي يمثل الإرادة الشعبية في تونس”. وأضافت: “نأمل إعادة إرساء الشرعية الديمقراطية في إطار أحكام الدستور التونسي بأسرع وقت”.

ونوهت الخارجية التركية إلى أن تونس تمتلك قصة نجاح نموذجية من حيث المسار الديمقراطي في إطار التطلعات الشعبية في المنطقة. وشددت على أن حماية هذه المكانة الاستثنائية لتونس ومكتسباتها الديمقراطية تحمل أهمية كبيرة بالنسبة للبلاد والمنطقة أيضا. وأردفت: “لا يساورنا شك في أن الشعب التونسي الذي تجاوز بنجاح العديد من المراحل على طريق الديمقراطية سيتغلب على هذا التحدي أيضا”. وأكدت وزارة الخارجية أن تركيا ستواصل الوقوف إلى جانب تونس التي تربطها بها روابط تاريخية قوية وشعبها الشقيق.

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.