الحكومة الأفغانية وطالبان يتفقان على وقف التصعيد

عدد المشاهدات: 163

توصل وفدا الحكومة الأفغانية وحركة طالبان، اليوم الأحد، إلى اتفاق ينهي التصعيد في أفغانستان، وذلك في ختام جلسات اليوم الأول من مباحثات السلام الأفغانية ضمن مسار الدوحة. وبحسب ما ذكر موقع “الجزيرة نت”، فإن الوفدين اتفقا على تشكيل لجنة مشتركة مكونة من 14 عضواً، تحضِّر جدول أعمال المباحثات.

ووفق المصدر شهدت المباحثات عدة جلسات بين الوفدين، وقد عبر رئيسا الوفدين عن تفاؤلهما بالوصول لتفاهمات تُوقف التصعيد الجاري في البلاد. وكانت الجولة الجديدة من المفاوضات بين الطرفين انطلقت في العاصمة القطرية، أمس السبت، وتبحث ملفات وقضايا توصف بالمصيرية. وقال عضو المكتب السياسي لحركة طالبان سهيل شاهين للجزيرة، إن الحركة لا تبحث عن الوصول للسلطة عبر القوة العسكرية، وإنها تنظر بإيجابية للجولة الحالية من محادثات الدوحة. وأشار شاهين إلى أن الحكومة رفضت عرضاً سابقاً لخفض التصعيد، مؤكداً أن ما يميز الجولة الحالية من المحادثات هو حضور وفد حكومي رفيع المستوى.

من جهته قال عبد الله عبد الله، رئيس لجنة المصالحة الأفغانية ورئيس وفد الحكومة، إن تحقيق السلام في البلاد يتطلب مرونة من الطرفين، مضيفاً أن الأرضية مناسبة الآن للسلام في أفغانستان. وأضاف عبد الله خلال الجلسة الافتتاحية أنه يجب تسريع المفاوضات للتوصل إلى حل يرضي الجميع، وأنه لا حل عسكرياً لمشكلة أفغانستان، مما يحتّم بذل الجهود للتوصل إلى حل سياسي.

وتتزامن محادثات الدوحة مع استمرار التصعيد الميداني بين القوات الأفغانية وحركة طالبان، حيث قالت الحركة إنها سيطرت خلال الشهرين الماضيين على 194 مديرية في أفغانستان، استعادت القوات الأفغانية 5 منها. وأعلنت وزارة الدفاع الأفغانية مقتل 284 من مسلحي طالبان في عمليات عسكرية نفذتها في عدد من الولايات؛ أبرزها بلخ وقندهار وهلمند وتخار وكابل وننغرهار وغزني وخوست، خلال الساعات الـ24 الماضية. وقالت الوزارة إنها أبطلت مفعول 15 عبوة ناسفة.

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.