شخصيات مصرية بالخارج تُعلن الإضراب عن الطعام والاعتصام أمام مقر الأمم المتحدة لوقف الإعدامات

عدد المشاهدات: 815

أعلن عدد من الشخصيات الوطنية المصرية في الولايات المتحدة الأمريكية عن الدخول في إضراب عن الطعام والاعتصام أمام مبنى الأمم المتحدة وفي بريطانيا وكندا وبعض دول العالم اعتبارا من 17 يوليو الجاري لوقف تنفيذ أحكام الإعدام في مصر ضد معارضين سياسيين ولفت الأنظار لتلك الإعدامات لوقفها. جاء ذلك في بيان اليوم الخميس أوضحت فيه أن عبد الفتاح السيسي نجح منذ مجيئه إلى حكم مصر في السيطرة على السلطة التنفيذية والقضائية سيطرة كاملة بحيث أصبح لا يوجد وسيلة أمام أي قاضي للاستمرار أو الترقي في منصبه إلا بإرضاء السيسي.

وأوضح البيان أن بتلك السياسية السلطوية تم القضاء على منظومة العدالة في مصر واستخدم القضاء كسلاح لمحاربة المعارضيين السياسيين ووصل الأمر إلى تنفيذ 98 حكم إعدام مسيس، تفتقر كلها إلى أدنى درجات العدالة والتقاضي بسبب صدورها من محاكم غير مختصة في ظل انعدام التحقيقات القانونية النزيهة وانتزاع اعترافات من المتهمين تحت التعذيب وتجاهل النيابة لذلك. وقال البيان إنه بخلاف ما نُفّذ من أحكام إعدام غير قانونية فهناك 68 معتقل ينتظرون تنفيذ حكم إعدام نهائي علاوة على عدد 1569 أحكام تنتظر العرض على محكمة النقض المصرية والتي لا تختلف عن سابقاتها من حيث تسييس الأحكام.

وفي وقت سابق أثار الحكم النهائي لمحكمة النقض المصرية أعلى محكمة طعون في البلاد بإعدام 12 مصريا والمؤبد لـ31 من قيادات وأعضاء جماعة الإخوان المسلمين التساؤلات حول الطرق القانونية المحتملة لوقف تنفيذ أحكام الإعدام في مصر برغم انتهاء مراحل التقاضي.

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.