تحذير أممي من أي تصرف أحادي حول سد النهضة

عدد المشاهدات: 393

حذّرت الأمم المتحدة، الثلاثاء من الإقدام على تصرف أحادي الجانب يقوض فرص التوصل إلى حل بشأن ملف سد النهضة الإثيوبي، معربة عن دعمها لوساطة الاتحاد الإفريقي بين مصر والسودان وإثيوبيا، وذلك قبل جلسة لمجلس الأمن الخميس 8 يوليو/تموز. حيث قال ستيفان دوجاريك، المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة، خلال مؤتمر صحفي: “يجب ألا يكون هناك تصرف أحادي بشأن سد النهضة من شأنه أن يقوض سبل البحث عن حلول”، لافتاً إلى أنهم يدعمون بقوة الدور الذي يضطلع به الاتحاد الإفريقي للتوصل إلى حل بين مصر والسودان وإثيوبيا. دوجاريك أضاف: “نحن ندعو الاتحاد الإفريقي إلى مواصلة العمل مع البلدان الثلاثة في هذا الصدد”.

وفي وقت سابق قالت الخارجية المصرية، في بيان، إن القاهرة أبلغت روسيا والصين بضرورة أن يدفع مجلس الأمن الدولي، في جلسته، نحو التوصل إلى اتفاق ملزم بشأن أزمة ملء وتشغيل السد. وروسيا والصين من الدول الخمس دائمة العضوية في المجلس، والتي تمتلك حق النقض (الفيتو)، إلى جانب الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا.

فيما قال مندوب فرنسا الأممي، نيكولا دي ريفيير، إنه لن يكون بمقدور المجلس حل الخلاف حول السد، باعتباره “خارج نطاق” المجلس، وذلك بمناسبة تولي بلاده الرئاسة الدورية لأعمال مجلس الأمن خلال يوليو/تموز الجاري. في حين أكد دي ريفيير، خلال مؤتمر صحفي الخميس 1 يوليو/تموز، أنه “على هذه الدول الثلاث أن تتحدث فيما بينها وتصل إلى ترتيبات لوجستية بشأن التعاون والمشاركة في حصص المياه”.

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.