الأساطير المؤسسة للدولة السيساوية

عدد المشاهدات: 552

تامر المغازي يكتب: الغباء السياسي(1) – حزب غد الثورة

بقلم / تامر المغازي

كاتب صحفي و عضو الهيئة العليا لحزب غد الثورة .. هولندا

ينقسم المصريون عقب كل حديث للسيسي إلى طوائف، محاولين تفسيره على أسس منطقية، أو مهملين إياه باعتباره كلاما “فارغا” لا يرقى لحديث مسؤول في وحدة محلية فضلاً عن رئيس جمهورية. في مارس الماضي خرج السيسي علي شاشات القنوات الفضائية السيساويه يهدد ويتوعد اثيوبيا وقال إن أحدا لا يستطيع المساس بحق مصر في مياة النيل، محذرا من أن المساس بها “خط أحمر” وسيكون له تأثير على استقرار المنطقة بكاملها.

وأضاف السيسي في تصريحاته على هامش زيارته لقناة السويس: “لا أحد يستطيع أن يأخذ قطرة ماء من مياه مصر، ومن يريد أن يحاول فليحاول وستكون هناك حالة من عدم الاستقرار في المنطقة بكاملها ولا أحد بعيد عن قوتنا”. وماذا حدث بعد ذلك خرج وزير الخارجيه المصري يقول لن تستطيع اثيوبيا استفزازنا في نفس الوقت خرج جنرال اثيوبي يهدد ويقول ان قواتنا جاهزه للقضاء علي الجيش المصري فلم يتم التعقيب علي كلامه من مصر وكانه لم يقل شيئا .

وكانت أخر ورقه هي مجلس الامن وفي اليوم الثاني لملء سد الخراب قد صرح وأشار دو ريفيير، رئيس المجلس لشهر يوليو، إلى أن المجلس ليس لديه الكثير الذي يمكنه القيام به بخلاف جمع الأطراف معا للتعبير عن مخاوفهم، ثم تشجيعهم للعودة إلى المفاوضات للوصول إلى حل. وقال: “لا أعتقد أن بوسع المجلس أن يفعل أكثر من ذلك”.

وذلك بعد زياره السيسي للعراق وتصريحه بانه مع حقوق العراق المائية التاريخيه يبحث عن العراق ولا يبحث عن بلده وهذا ليس جديد لان دائما تصريحاته لمصلحه الغير فقد قال ان وجوده في السلطه هو حمايه لاسرائيل وكذلك ان وجوده لحمايه مصر من الاخوان وكأنه يقول ان العدو المغتصب للارض الفلسطينية يساوي الاخوان فمهما ما فعل الاخوان هم مصريون في النهايه يبحثون عن حريه بلدهم بطريقه لا يوافق عليها العسكر لانها ضد مصالحهم ليظلوا في كرسي السلطة.

ونتذكر تصريحاته سابقا عن ثورة يناير التي استشهد فيها زهور المستقبل من اجل وطن حر وعداله اجتماعيه وهي السبب الرئيسي لوصوله لكرسي الحكم عن طريق الانقلاب انها سبب لفشل الدوله وبناء سد الخراب. انه دائما ما يعلق فشله علي الاخرين وهذا من صفات الديكتاتور الجاهل الذي يحيط نفسه بالعسكر الذين لا يفكرون ولكن ينفذون قرارات رؤسائهم فقط فكيف لخريج الثانويه العامه بمجموع 60‎%‎ ان يفكر اصلا، ولو جلست اكتب الالاف الاوراق عن خطابات السيسي الغير مفهومه ساظل لباقي عمري اكتب ولكن يكفي ان اختتم المقال بان مصر ذهبت الي الخراب بيد من يحكمها اصبحت بلد الجوع والفقر والاهمال الطبي والجفاف والكباري وقصور انتصار .

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.