هجوم إلكتروني يضرب ألف شركة بهدف “الفدية”.. وبايدن يتوعد لو ثبت تورط روسيا

عدد المشاهدات: 281

شن مجهولون هجوما إلكترونيا واسعا، الجمعة، تضررت منه نحو ألف شركة تستخدم خدمات شركة “كاسيا” الأمريكية لإدارة تكنولوجيا المعلومات. ويطالب المهاجمون تلك الشركات، وأغلبها في الولايات المتحدة، بدفع فدية، ما دفع الرئيس الأمريكي جو بايدن إلى توجيه وكالات الاستخبارات للتحقيق، متعهدا بالرد حال ثبوت تورط روسيا.

ودفع الهجوم سلسلة مخازن شهيرة في السويد إلى إغلاق مؤقت لجميع متاجرها في البلاد، البالغ عددها نحو 800. وأعلنت شركة “كوب سويدن” أن الهجوم الإلكتروني شل أنشطتها التي تمثل نحو 20 بالمئة من القطاع في البلاد ويناهز حجم مبيعاتها 1.5 مليار يورو. ويصعب حاليا تقدير الحجم الفعلي لهذا الهجوم الإلكتروني بواسطة “برنامج فدية”.

ويستغل هذا النوع من البرامج الثغرات الأمنية الموجودة لدى الشركات أو الأفراد ويقوم بتشفير أنظمة الكمبيوتر ويطلب فدية لإعادة تشغيلها. وتنبهت “كاسيا” لحدوث هجوم عبر برنامجها “في إس أيه” عند الظهيرة على الساحل الشرقي للولايات المتحدة، قبل عطلة نهاية أسبوع طويلة لأن الاثنين يوم عطلة رسمية. وأعلنت الشركة مساء الجمعة أن الهجوم اقتصر على “أقل من 40 من عملائها” في العالم، إلا أن هؤلاء العملاء يوفرون بدورهم خدمات لشركات أخرى.

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.