مستوطنون يقتحمون المسجد الأقصى.. والاحتلال يُكثّف حملات الاعتقال بالضفة الغربية

عدد المشاهدات: 264

اقتحم مستوطنون، صباح الأربعاء، باحات المسجد الأقصى بمدينة القدس المحتلة، بحراسة من شرطة الاحتلال الإسرائيلي، فيما شنت قوات الاحتلال حملة اعتقالات واسعة بالضفة الغربية المحتلة. وذكرت مصادر مقدسية، أن المستوطنين اقتحموا الأقصى، وقاموا بأداء طقوسهم التلمودية، وتجولوا في باحات المسجد بحماية من شرطة الاحتلال.

وأوضح مدير المسجد الأقصى الشيخ عمر الكسواني، أن “قوات الاحتلال التي ترافق المتطرفين في اقتحامهم للمسجد الأقصى المبارك، تركت المتطرف يهودا غليك، ليقوم بجولة استفزازية لوحده داخل باحات المسجد الأقصى، استمرت نحو 60 دقيقة منذ دخوله من باب المغاربة وحتى خروجه من باب السلسلة”.

وأضاف الكسواني “نحن ننظر بعين الخطورة لتصرف قوات الاحتلال بتركها المتطرف غليك لوحدة، حيث قام بجولات وشروحات كاذبة وتصرفات استفزازية تجاه حراس الأقصى الذين رافقوه خلال جولته، في محاولة لمنعه من أداء صلوات تلمودية قام بها”.  وأفاد الكسواني، بأن “عدد المتطرفين المقتحمين للمسجد الأقصى المبارك صباح الأربعاء بلغ 132 متطرفا بينهم طلاب يهود وسائحون”، منوها إلى أن “غليك كان يدعو اليهود خلال جولته إلى اقتحام المسجد الأقصى”. بحسب عربي21

ومساء الثلاثاء، اقتحمت قوات الاحتلال حي الشيخ جراح بالقدس المحتلة، واعتقلت أربعة فلسطينيين، وقالت قناة “كان” العبرية الرسمية إن “الشرطة اعتقلت الشبان الأربعة، بدعوى إطلاقهم ألعابا نارية باتجاه عناصرها”. وضمن الاعتقالات اليومية، شنت قوات الاحتلال حملة اعتقالات واسعة بالضفة الغربية المحتلة، وذلك بعد مداهمة منازل الفلسطينيين. وأفاد مكتب إعلام الأسرى في بيان الأربعاء، بأن قوات الاحتلال اعتقلت 14 فلسطينيا على الأقل من الضفة الغربية.

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.