هزيمة ساحقة لحزب ماكرون بالانتخابات المحلية

عدد المشاهدات: 218

مُني حزب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون “الجمهورية إلى الأمام” بهزيمة قاسية في الانتخابات المحلية التي انتهت الأحد، ولم يفز فيها بأي منطقة من المناطق الـ13 التي أجريت فيها الانتخابات. وأقر الحزب بأن تلك النتائج تشكّل “خيبة أمل للغالبية الرئاسية”، وفق رئيسه ستانيسلاس غيريني.

وكان حزب الرئيس الفرنسي الذي أنشئ في العام 2017 ولا يملك قواعد شعبية في المناطق، قد تلقى نكسة كبيرة منذ الدورة الأولى من الاستحقاق التي أجريت الأحد الماضي، إذ إنه لم يتمكّن من الفوز بأي من المناطق الـ13 في انتخابات شهدت نسبة مقاطعة كبيرة. وسُجلت نسبة امتناع كبيرة، الأحد، في الدورة الثانية من انتخابات المناطق، وشكلت النتائج نكسة كبيرة ليس فقط لحزب ماكرون بل أيضا لليمين المتطرف بزعامة مارين لوبان.

وبلغت نسبة الامتناع عن التصويت قبل ساعة من إغلاق مراكز الاقتراع 66.3 بالمئة. وأسباب هذا الامتناع قد تكون عديدة، منها ملل الفرنسيين من السياسة، واستفادتهم من تخفيف تدابير الحجر الصحي في عطلة نهاية أسبوع صيفية، أو حتى توجيه رسالة تدعو إلى إحداث تغيير في المؤسسات.

وعكست النتائج انتفاضة للأحزاب التقليدية التي تملك قواعد شعبية في المناطق، أتاحت لليمين واليسار تعزيز موقعيهما قبل عشرة أشهر من موعد الاستحقاق الرئاسي. وأقرت لوبان بالخسارة بالقول: “هذا المساء، لن نفوز بأي منطقة”، متحدّثة عن “أزمة عميقة على صعيد الديمقراطية المحلية”، لكنّها شددت على أن “التعبئة هي مفتاح الانتصارات في المستقبل”، في إشارة إلى الانتخابات الرئاسية المقبلة.

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.