مركز حقوقي يُطلق حملة إعلامية لدعم المعتقل في سجون الإمارات د.”محمد الركن”

عدد المشاهدات: 312

سارة سويلم / الاردن

أطلق مركز مناصرة معتقلي الإمارات بالتعاون سبعة منظمات حقوقية أخرى حملة إعلامية لدعم ترشيح الناشط الإماراتي الدكتور محمد الركن للحصول على جائزة سخاروف لحرية الفكر، والتي يمنحها الاتحاد الأوروبي تكريمًا لأشخاص أو مؤسسات كرسوا حياتهم للدفاع عن حقوق الإنسان وحرية الفكر.وبدأت الحملة الإعلامية التي دعا إليها المركز الذي يتخذ من لندن مقراً له، صباح اليوم بإطلاق وسم #ترشيحالركنلجائزة_سخاروف ، وقد شهد هذا الوسم تفاعلاً ضخماً على مواقع التواصل الاجتماعي.

وقال المركز في تصريح خاص لـ”بوابة الشرق الإخبارية” إن الهدف الرئيس من هذه الحملة هو زيادة الوعي الشعبي حول قضية الدكتور محمد الركن الذي مازال معتقلاً منذ أكثر من 9 سنوات.وأضاف المركز أن الحملة قامت بنشر عدة مقاطع مرئية على مواقع التواصل الاجتماعي للتعريف بجهود الدكتور الركن في الدفاع عن حقوق الإنسان، وستقوم لاحقاً بنشر المزيد من المقاطع المرئية والتي ستتضمن أراء من منظمات حقوقية بارزة، وخبراء في مجال القانون حقوق الإنسان.

وتضم حملة ترشيح الدكتور الركن التي دعا إليها مركز مناصرة معتقلي الإمارات، العديد من المنظمات الحقوقية البارزة في أوروبا وأميركا، وهي: الحملة الدولية للحرية في الإمارات، منا لحقوق الإنسان، القسط لحقوق الإنسان، مركز الخليج لحقوق الإنسان، المركز الدولي للعدالة وحقوق الإنسان، المركز الأوروبي للديمقراطية وحقوق الإنسان، والديمقراطية في العالم العربي الآن.
يشار إلى أن السلطات الإماراتية قامت باعتقال الركن في 16 يوليو 2012، كجزء من حملة شنتها على الناشطين الحقوقيين والأكاديمين، حكماً بالسجن لمدة 10 سنوات بتهمة الانتماء إلى تنظيم سري يهدف إلى تقويض نظام الحكم.

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.