وزير الخارجية القطري يغرّد بعد لقائه سامح شكري..ماذا قال؟

عدد المشاهدات: 519

غرّد وزير الخارجية القطري، الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، أمس الاثنين، بعد لقائه بنظيره المصري، سامح شكري، في العاصمة القطرية الدوحة. وكتب عبر حسابه على موقع “تويتر”: “سعدت باستقبال معالي الأخ سامح شكري وزير الخارجية المصري والوفد المرافق له في الدوحة.” وأضاف: “بحثنا سبل تعزيز التعاون بين بلدينا الشقيقين والتطورات الإيجابية التي تشهدها العلاقات الثنائية، متطلعين أن يسهم ذلك في تعزيز العمل العربي المشترك.

ويوجد وزير الخارجية المصري، سامح شكري في العاصمة القطرية الدوحة، وقد أجرى مباحثات مع نظيره القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن، في أول زيارة لوزير خارجية مصري منذ توتر العلاقات بين البلدين عام 2013 عقب الإطاحة بحكم الرئيس الراحل محمد مرسي.

وجرى لقاء مطول بين وزير الخارجية المصري سامح شكري، ونظيره القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، في العاصمة القطرية الدوحة. وأعرب الطرفان خلال اللقاء عن ارتياحهما لما شهدته العلاقات المصرية القطرية من تطورات إيجابية في أعقاب التوقيع على “بيان العُلا” في 5 يناير/ كانون الثاني الماضي، بحسب بيان صادر عن وزارة الخارجية المصرية.

واتفقا على “أهمية المضي قدما في اتخاذ التدابير والإجراءات اللازمة للبناء على ما تحقق من خلال إعادة تفعيل أطر التعاون الثنائي المختلفة، والاستمرار في عقد آليات المتابعة القائمة، سعيا نحو تسوية جميع القضايا العالقة بين البلدين خلال الفترة المقبلة”. كما اتفق الوزيران على “دفع أوجه التعاون الثنائي في القطاعات ذات الأولوية بما يحقق مصالح البلدين والشعبين الشقيقين”.

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.