جيبوتي تؤكد قوة علاقتها بإثيوبيا وتبرم معها اتفاقا عسكريا!

عدد المشاهدات: 490

قال رئيس دولة جيبوتي، إسماعيل عمر جيله، إن علاقة بلاده بإثيوبيا علاقة تاريخية وقوية وغير متأثرة بتأثيرات خارجية. ونقلت وكالة الأنباء الإثيبوية عن جيله تصريحاته خلال لقائه بوفد حكومي إثيوبي برئاسة وزير المال أحمد شيدي،  ويضم الوفد رئيس أركان الجيش الإثيوبي برهانو جولا، والمدير العام لجهاز الأمن والمخابرات الوطني، تيميسجين تيرونه. وأشار الرئيس الجيبوتي إلى أن العلاقة مع إثيوبيا أقوى من أي وقت مضى وأشاد بجهود الحكومة الإثيوبية لحل مشاكلها الداخلية، مؤكدا أن الأزمة في أحد البلدين تؤثر على الآخر.

وعلى هامش اللقاء، أجرى الجنرال برهانو جولا مباحثات مع نظيره الجيبوتي الجنرال زكاريا حول سبل تعزيز التعاون بين قوات الدفاع في البلدين، حيث دعا المسؤولان العسكريان إلى إنشاء منصات وآليات أكثر ملائمة لتبادل المعلومات والخبرات بالإضافة إلى متابعة التدريب المشترك.

وذكرت الوكالة الإثيوبية أن البلدين اتفقا على زيادة التعاون العسكري، كما ناقش النظراء سبل تعزيز التعاون لجعل الممر الإثيو جيبوتي منطقة سلمية واتفقا على مواصلة عقد اجتماعات دفاعية مشتركة سنويًا. وأكد الجانبان اهتمام حكومتهما بتكرار قصص النجاح للمشاركة الشعبية والعلاقات الاقتصادية النموذجية بين البلدين في المجالات الدفاعية أيضًا. ناقش النظراء سبل تعزيز التعاون لجعل الممر الإثيو جيبوتي منطقة سلمية واتفقا على مواصلة عقد اجتماعات دفاعية مشتركة سنويًا.

يأتي ذلك بعد زيارة أجراها عبد الفتاح السيسي إلى جيبوتي لتعزيز العلاقات بين البلدين في زيارة رأها مراقبون أنها تأتى في سياق بحث السيسي عن أوراق جديدة للضغط على إثيوبيا بسبب تعتنها في ملف سد النهضة، وهي الزيارة التي تزامنت مع اتفاقيات عسكرية أبرمتها مصر مع دول أفريقية مجاورة لإثيوبيا، ما أثار العديد من التساؤلات.

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.