اتحاد المعارضة بين الخصوم والأنصار!

نتيجة بحث الصور عن محمد عماد صابر

بقلم/ محمد عماد صابر

أن تتصدر المشهد وتصبح على منصة العمل الوطني خاصة في أجواء ثورات الربيع العربي بما تعانيه من تعثر واخفاق وفشل، هنا في هذا الموضع أصبحت منصة نشان يستهدفك الأنصار والخصوم سواء بسواء، تارة باستهداف شخصك وفكرك ونمطك وعلاقاتك ، وتارة باستهداف سلوكك وممارساتك.

الكل أصبحوا قضاة وأنت في قفص اتهامهم، أنت تعني كل مجتهد يقدم المفيد وفق إمكاناته وقدراته، ووفقا للأجواء والظروف طوق النجاة لاستكمال الإبحار حتى الوصول إلى الشاطئ هو إيمانك بما تقول وتعمل ويقينك أنك بشر وهم كذلك بالخطأ والصواب منك وبالذم والهجاء منهم، يطالبون ويناشدون وينشدون وحدة المعارضة ثم يعارضون كل كلمة وخطوة وإجراء في هذا المسير، لا يملكون فكرا ولا ذكرا ولا تصورا، لكن يملكون ألسنة حداد وقلوب غلاظ ونفوس مشوهة نشأت على جدران الأنفاق المظلمة.

لا تلتفت إلى أحد منهم، ما يقولونه ليس نقدا بناء بل هو هدم لكل بناء، واصل أنت ومن معك، أغرس ولو فسيلة غدا ستصبح نخلة باسقة، قل ولو كلمة هي أفضل من الصمت، وغدا تصبح شجرة طيبة أصلها ثابت وفروعها في كل الأجواء، لا تلتفت إلى مدح أو ذم فكلاهما رصاصات في الغالب مميتة، تجارب الجميع خير شاهد، خاصة من أساءوا تقدير المواقف وإدارة المشاهد، وإضاعة الفرص، واصل لا تتوقف.

اجمالى القراءات 10,286 , القراءات اليوم 135