طارق عامر مرشحا لرئاسة الحكومة المصرية الجديدة بعد انتخابات النواب

كشفت مصادر مطلعة، عن ارتفاع أسهم محافظ البنك المركزي “طارق عامر”، لتولي منصب رئيس الوزراء، بعد انتخابات مجلس النواب المقبلة. وقالت المصادر المقربة من مجلس الوزراء إن حكومة “مصطفى مدبولي” ستقدم استقالتها عقب تشكيل مجلس النواب، على أن يقوم “عبدالفتاح السيسي” بإعادة تكليف “مدبولي” أو شخصية أخرى بتشكيل الحكومة الجديدة. بحسب الخليج الجديد

وأضافت أن “عامر” الذي يتولى رئاسة البنك المركزي منذ نوفمبر/تشرين الثاني 2015، يحظى بثقة “السيسي”، بالنظر إلى نجاحه في ضبط سوق الصرف والقضاء على السوق السوداء للدولار. ويراهن “السيسي” على “عامر” في تنفيذ برنامج الإصلاح الاقتصادي، المتفق عليه مع صندوق النقد الدولي، الذي قدم لمصر نحو 20 مليار دولار، في صورة قروض على مدار السنوات الماضية.

والشهر الجاري، اختير نجل شقيق وزير الحربية المصري الراحل، المشير “عبدالحكيم عامر”، من أفضل 20 محافظا للبنوك المركزية في العالم خلال 2020، في استفتاء مجلة “جلوبال فاينانس” العالمية. وقفزت الديون الخارجية لمصر، إلى 119.6 مليارات دولار بنهاية السنة المالية 2020/2019 التي انتهت، في آخر يونيو/حزيران الماضي، وفق بيانات صادرة عن صندوق النقد الدولي، في أغسطس/آب الماضي.

اجمالى القراءات 2,037 , القراءات اليوم 12