ترامب يظهر لأول مرة بعد إصابته بكورونا وينقل للمستشفى

نقل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بعد إعلان إصابته بفيروس كورونا المستجد إلى مستشفى وولتر ريد العسكري قرب واشنطن، غير أنّه أكّد في رسالة قصيرة عبر الفيديو أنّ حاله “جيّدة جدّاً”. وغادر ترامب البيت الأبيض، مساء يوم الجمعة، بدون أيّ مساعدة، وقد شوهد يضع كمامة خلال توجّهه نحو المروحيّة الرئاسيّة التي نقلته إلى المستشفى الواقع في ضاحية واشنطن لتلقّي العلاج.

ومرّ ترامب، الذي كان يرتدي بزّةً سوداء، أمام الصحافيّين الذين كانوا ينتظرون خروجه من البيت الأبيض، دون أن يجيب عن أسئلة، وقد صعد إلى متن المروحيّة الرئاسيّة “مارين وان”، التي نقلته إلى المستشفى حيث أتيح له جناح طبي خاص.

وقالت المتحدّثة باسم البيت الأبيض، كايلي ماكناني، إنّه “في إجراء احترازيّ، وبناءً على توصية طبيبه والخبراء الطبّيين، سيعمل الرئيس ترامب من المكاتب الرئاسيّة في (مستشفى) وولتر ريد خلال الأيّام القليلة المقبلة”. وقال شون كونلي، طبيب الرئيس، في بيان يوم الجمعة: “كان الرئيس لا يزال متعباً، ولكنّ معنويّاته جيّدة”، مضيفاً أنّه تمّ حقن ترامب بجرعة من العلاج التجريبي الذي طوّره مختبر “ريجينيرون”، والذي كان أعطى نتائج أولية مشجّعة في التجارب السريريّة على عدد قليل من المرضى.

وهو قد حصل على أعلى جرعة، هي 8 غرامات، ويتناول ترامب أيضاً الزنك وفيتامين د والفاموتيدين والميلاتونين والأسبرين، وفقاً لطبيبه. وفي رسالة قصيرة عبر الفيديو نُشرت على حسابه في تويتر، قال ترامب: “أريد أن أشكر الجميع على الدعم الهائل”، مضيفاً: “أنا ذاهب إلى مستشفى وولتر ريد (العسكري)، أعتقد أنّي في حال جيّدة جداً، لكنّنا سنتأكّد من أنّ الأمور تسير على ما يرام”.

اجمالى القراءات 10,692 , القراءات اليوم 12