فرنسا والعلمانية المتوحشة

د. محمد عماد صابر (@emadd302) | Twitter

بقلم/ محمد عماد صابر

ليس غريبا ولا بعيدا أن تظهر في فرنسا أم العلمانية المتوحشة التي ترفض الدين جملة وتفصيلا خاصة الإسلام رغم كثرة المسلمين الذين يقيمون فيها أكثر من 5 مليون مسلما، وليس مستبعدا أن يصرح”إيمانويل ماكرون،” أن الإسلام ديانة تعيش اليوم أزمة في كل مكان في العالم ”

أنتم يا ورثة الاستعمار سبب ما نحن فيه من أزمات بإحتلال بلادنا ونهب ثرواتها وحرماننا من إختيار حكامنا وفرضتم علينا وكلاء لكم يعملون لحسابكم أنتم لا لحساب ومصالح الشعوب ،،

أنتم السبب، في العنف والإرهاب، عندما دعمتم الفساد والاستبداد والقمع والقتل، وأغلقتم كل منافذ الحرية، أنتم من صنعتم العنف والارهاب لتشويه الاسلام .. بل وتشويه الحياة عموما .. وأصبح الخيار لدى البعض بين الانتحار أو الانفجار.

 

اجمالى القراءات 4,152 , القراءات اليوم 4