التتفيه والتجهيل.. إضاءة جديدة حول هندسة العقول وتعليب المجتمعات

برز في السنوات العشر الأخيرة العديد من الكتب التي تناقش قضية التحكم في العقول وتسفيه القيم وتعليب المجتمعات ليسهل السيطرة عليها، أهمها كتاب عصر التفاهة للكاتب الكندي “آلان دونو” وكتاب عصر الفرجة للكاتب الفرنسي “جي ديبور” كتابين سلطا الضوء على هذه القضية الخطيرة التى تفشت في المجتمعات كإفراز لعدة عوامل أبرزها عولمة العالم وانتشار التكنولوجيا كرافد أساسي يخدم هذه العولمة ويروج لها.

مكتبة الأسرة العربية في إسطنبول كان لها السبق في نشر كتاب يناقش هذه القضية الشائكة، فنشرت كتاب “التتفيه والتجهيل” للكاتب والباحث السوري” مصطفى الزراق” الذي يتناول الوسائل والاستراتيجيات التى تعمل على ترسيخها الأنظمة السياسية للسيطرة على الشعوب لتحقيق مآربها.

وفي مقابلة صحفية لـ”بوابة الشرق الإخبارية” قال الكاتب إن الكتاب يبحث في هندسة العقول ويربط بين الأفكار التى تتبعها الأنظمة ومشاهد حية على أرض الواقع من أعمال درامية وترفيهية، غايتها تتفيه العقل وتسطيحه بهدف تعبئتة بما تريد الأنظمة السياسية.

 

وأوضح الكاتب أن الأنظمة تعمد إلى إنفاق الكثير من الأموال على برامج هابطة ودعم نماذج فاشلة لتكون محط اهتمام المجتمع ومن ثم الاقتداء بها. كما يرى الكاتب أن استراتيجيات هندسة العقول لها أبعاد سياسية واقتصادية تهدف إلى إخضاع المجتمعات وتشجيع التافه من الأعمال، والترويج لثقافات لا تلائم مجتمعاتنا العربية تحمل قيم فاسدة تهدر الوقت وتسفه الفكر.

وتطرق الكاتب في حديثه إلى استراتيجيات التحكم العقلي وتجهيل النفس ودورهما في خلق انسان مهمش أو روبوت تحركه الأنظمة الساسية حيث تريد، وأضاف في حديثه أن المناهج التعليمية كانت أداة أيضا لنشر هذه الإستراتيجيات، وتعزيزها في المجتماعات العربية والإسلامية التى يرى الكاتب أنها أكثر المجتمعات التى تأثرت بخطط هندسة العقول وإفسادها، لخدمة السلطة.

الكتاب كما يقول الكاتب في حديثه يستند إلى واقعية تأثير هذه الإستراتيجيات في نشر الجهل وصناعته لتزييف الحقائق عبر وسائل الإعلام ومراكز الأبحاث الفكرية الممولة من أنظمة عالمية تدرس المجتمعات ورغباتها ومن ثم توظيفها بما يخدم مصالحها. وبحسب الكاتب فإن الكتاب يأتي كوميض نور يجلى ضبابية المخططات التى تستهدف المجتمعات مع التنبيه لخطورتها، وإحياء الوعى بين الأسر التى يرى أنها في مقدمة الاستهداف كونها اللبنة الأولى في بناء المجتمع.

اجمالى القراءات 571 , القراءات اليوم 12