أنقرة: جهود تبذل للتخلص من حفتر في ليبيا وخارجها

أكد وزير الخارجية التركي، مولود تشاووش أوغلو، الاثنين، أن بلاده تؤيد وقفا دائما لإطلاق النار في ليبيا. جاء ذلك في لقاء خاص على قناة “NTV” التركية، وتابعتها “عربي21″، أشار فيها إلى أن التدخل التركي في ليبيا، ساهم في موازنة الحرب الأهلية دون أن تتحول إلى حرب شوارع، ورجّحت الكفة على الأرض لحكومة الوفاق.

وأضاف أن اللواء المتقاعد خليفة حفتر لا يعترف بمبادرة وقف إطلاق النار، ويطلق الصواريخ ويقوم ببعض الاختراقات، ولكن هناك وقف فعلي لإطلاق النار ميدانيا. وأشار إلى أن جهودا (لم يوضحها) تبذل للتخلص من حفتر في ليبيا وخارجها. وأضاف تشاووش أوغلو، أن المجتمع الدولي وليبيا مدينان لتركيا بالكثير، مضيفا أنه “إذا تحولت الحرب الأهلية إلى حرب شوارع، فمن الممكن أن تستمر لعقود ويموت الملايين من الناس”.

وشدد الوزير التركي على أن هدف بلاده في ليبيا هو “وقف دائم لإطلاق النار والبدء بعملية سياسية” ، مشيرا إلى أهمية التوصل لوقف دائم لإطلاق النار بين الأطراف المتنازعة ذاتها. وأكد أن بلاده غير منزعجة من تطوير فرنسا لعلاقتها مع الحكومة الشرعية في ليبيا وهي خطوة بالاتجاه الصحيح، مضيفا أن “ما يزعجنا هو الدعم الفرنسي للانقلابي حفتر، ما يزيد من حدة التوتر”.

اجمالى القراءات 2,179 , القراءات اليوم 2