السيسي حول سد النهضة: مفاوضتنا مع إثيوبيا سوف تطول!

قال عبدالفتاح السيسي إن مصر حريصة على التعامل مع أزمة سد النهضة من خلال التفاوض وليس الخيار العسكري، واصفا المفاوضات بأنها معركة سوف تطول، جاء ذلك في كلمة خلال حفل افتتاح المدينة الصناعية بالروبيكي، اليوم الثلاثاء، أوضح فيها  أن مصر تدعم إثيوبيا في مشاريعها التنموية، مشددا على أن ذلك الدعم لن يكون على حساب نصيب مصر من مياه النيل.

وقال “السيسي”: “لا داعي لتهديد الرأي العام في مصر بعمل عسكري، نحن نتفاوض لنستفيد جميعا، ولا يقع ضرر علينا”، مضيفا: “عدالة قضية المياه أثبتته الحضارة المصرية القديمة التي قامت على مياه نهر النيل”. وتابع: “مصر لديها مبادرة لاستكمال ما تبقى من الأرض الزراعية بنظام الري الحديث وعلينا السعي فيها بجدية، اتخذنا إجراءات مبكرة في مشاريع معالجة المياه وباستثمارات ضخمة تصل لتريليون جنيه”.

وأضاف: “لا أحد يجرؤ على تناول طعام الأسد. يجب أن تكونوا أسودا وكل واحد فى موقعه يكون أسدا صغيرا حتى نكون أسدا كبيرا”. وأكد “السيسي” أن بناء الأمم والشعوب لا يكون بالجيوش فقط، وإنما بالشعب كله، مشددا على أن الأمم لا تهدم من الخارج بل تهدم من الداخل.

وانتقدت مصر والسودان إثيوبيا بسبب ما وصفته الدولتان بملئها خزان سد النهضة المشيد على النيل الأزرق على نحو أحادي، وذلك في بداية جولة جديدة من المحادثات الهادفة إلى تنظيم تدفق المياه من المشروع الضخم.

واحتفلت إثيوبيا قبل أيام باكتمال المرحلة الأولى من عملية ملء خزان سد النهضة المقام على النيل الأزرق، الرافد الرئيسي لنهر النيل، بينما رصد السودان في الآونة الأخيرة انخفاضا في منسوب النيل الأزرق. وتتخوف مصر من تأثير سلبي محتمل للسد على تدفق حصتها السنوية من مياه نهر النيل البالغة 55.5 مليار متر مكعب، في حين يحصل السودان على 18.5 مليار.

 2,515 total views,  2 views today