تأثير الأزمات على المجتمعات

بقلم/ محمد الصراف

منذ ظهور  جائحة كورونا  في العالم  بدأت المجتمعات كلها بالتغيير وخاصة المجتمعات العربية التي تمتاز بقوة صلة الرحم بين الاقارب والاصدقاء والاجتماعات في الأعياد والمناسبات الاجتماعية والدينية، وعلى سبيل المثال لا الحصر المجتمع العراقي والذي يمتاز بالجلسات الاجتماعية الأسبوعية تقريبا بدأت الجائحة بالظهور في مدينة النجف الأشرف عن طريق زائر ايراني بتاريخ 27 شباط، فاتخذت الحكومة العراقية ووزارة الصحة العراقية مجموعة من التدابير الوقائية للحد من انتشار هذه الجائحة وكذلك لتقليل الاجتماعات وتحقيق مسألة التباعد الاجتماعي، تجولنا في أسواق مدينة الموصل، المجتمع خائف من كورونا البعض متجاهل الأمر، والبعض الأخر أخذ الحذر بارتداء الكمامة والقفازات في فترة عيد الفطر المبارك لاحظنا انحسار الزيارات العائلية والتي كانت تتم ولها خصوصية كبيرة جدا في هذه الايام ، تجولنا في الأسواق وسألنا أحد باعة الملابس فقال إنه لايوجد عمل لخوف الناس من هذه الجائحة وكذلك الخوف من تقليل الرواتب كذلك سألنا احد سماسرة العقار فقال إن قيمة العقار قد انخفض تقريب إلى 10% و كثير من الناس لايبيعيون ولايشترون في ظل هذه الأوضاع.

وهنا نرى  المتجمعات في هكذا أزمات تكون أكثر انحسارا على نفسها وغير قابلة على اقدام نفسها على التهلكة في ظل غياب الدعم الحكومي لعدم معرفة الناس اين يكون القعر حسب مفهوم علم الاقتصاد وكذلك زاد تخزين المواد الغذائية والاقبال على شراء مواد التعقيم مما سبب في ازمة وارتفاع في الاسعار واستغلال من قبل بعض تجار الازمات ،حيث زادت اسعار الكمامات ب5 اضعاف السعر الطبيعي كما هو الحال في القفازات والمعقمات المنزلية والتي اصبحت تباع بالمفرد احيانا.

بلغ عدد الاصابات بفايروس كورونا 14268 وحالات الشفاء 5831 ومجموع الوفيات 392 والمجموع الكلي للنماذج المفحوصة منذ بداية تسجيل المرض في العراق 322691 حسب احصائيات وزارة الصحة العراقية حيث شهد العراق زيادة ملحوظة في اعداد الاصابات نتيجة للتقارب الاجتماعي ومن خلال القيام بحفلات الاعراس والعزائم وعدم تصديق المرض من قبل البعض والقول عنه بانه مؤامرة حكومية ،كما واستغل البعض من تجار الازمات ممن شفو من فايروس كورونا بالقيام ببيع بلازما الدم حتى وصل سعر بلازما الدم الى حوالي 2000 دولار في الجانب الاخر ناشدت وزارة الصحة والمواطنيين بالتبرع مجانا وكذلك قام البعض بعمل عروض مجانية ودعايات للتبرع ببلازما الدم  ومابين مصدق ومكذب تبقى الوقاية خير من العلاج فهل من مستجيب؟

 

 10,729 total views,  221 views today